تم التوقيع أمس الثلاثاء على اتفاقية بين هيئة  المهندسين المعماريين في السنغال والهيئة الوطنية للمهندسين المعماريين بالمغرب، وذلك على هامش الدورة الثانية للمعرض الدولي للإسكان بدكار، الذي يشارك المغرب فيه كضيف شرف.
وبموجب هذه الاتفاقية التي وقعها كل من السيدين عزالدين أحمد نكموش، رئيس المجلس الوطني للهئية الوطنية للمهندسين المعماريين في المغرب، وفودي ديوب، رئيس هئية المهندسين المعماريين في السنغال، قررت الهيئتان وضع برنامج للتعاون في مجالات الهندسة المعمارية والتخطيط الحضري والتهيئة الترابية.
ويقوم  هذا البرنامج على عدة إجراءات، منها المساعدة المتبادلة بين الهيئتين للتنمية الثنائية للاسكان والبيئة  واطار العيش للمواطنين في كلا البلدين والتشجيع على إبرام اتفاقات ثنائية محدودة المدة أو دائمة بين المهندسين المعماريين السنغاليين والمغاربة.
كما تنص على المشاركة المشتركة لمكاتب المهندسين المعماريين السنغاليين والمغاربة في المسابقات الدولية للتصميم المعماري والحضري ، وإقامة تبادلات ثنائية لتعزيز الهندسة المعمارية، وكذا تنظيم فعاليات علمية وثقافية مشتركة على الصعيد الدولي، بالإضافة إلى تبادل الخبرات في التكوين في مجال الهندسة المعمارية من خلال إنشاء جسور الانتقال بين المدارس السنغالية والمغربية من أجل تعزيز الممارسة المهنية والابتكار التقني والبحوث في الهندسة المعمارية بالبلدين.
وتم التوقيع على الاتفاقية بحضور وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، السيد محمد نبيل بنعبد الله، وكاتبة الدولة المكلفة بالاسكان، السيدة فاطنة لكحيل ،، ورئيس مجلس إدارة مجموعة العمران، السيد بدر كانوني، وسفير المغرب لدى السنغال، السيد طالب برادة.

(ومع)

لا تعليقات

اترك تعليق