شهدت قاعة الاجتماعات ببلدية حمرية بمكناس، عشية السبت 15 شتنبر2018، حلقة من حلقات منتديات النقاش الموضوعاتي حول النموذج التنموي الوطني، والذي يشرف عليه المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية، بهدف صياغة تصور نوعي وشمولي للنموذج التنموي لبلدنا.

وتميز هذا اللقاء الذي استضافه الفرع الإقليمي للحزب بمكناس في موضوع ” الإقتصاد الاجتماعي و التضامني ” وشارك فيه نخبة من الأكاديميين والجامعيين على المستوى المحلي والوطني،

بمساهمات غنية تمحورت حول:” الإقتصاد الاجتماعي و التضامني ، ماهي الفرص المتاحة للمغرب؟” للدكتور عبد الغني بوعياد ، عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة المولى اسماعيل بمكناس، و ” تنمية الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بالجماعات الترابية لعمالة مكناس، رؤية استراتيجية ” لحجيب القاسمي، الاستاذ بالمدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس، و ” الإقتصاد الاجتماعي و التضامني مدخل أساس لصياغة نموذج تنموي جديد ” للسيد منير الغزوي، نائب رئيس الشبكة المغربية للاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

وقد ترأست وأدارت أشغال هذا اللقاء باقتدار الرفيقة نادية تهامي عضوة المكتب السياسي للحزب، حيث تقدمت بتوطئة لمحاور اللقاء، مبرزة أهمية الموضوع و مكانته الخاصة في أدبيات حزب التقدم والإشتراكية، ومذكرة بالسياق العام لهذا المنتدى وما هو منتظر منه من مخرجات كفيلة بإغناء وتطوير المساهمة التي يعكف على إعدادها المكتب السياسي إسهاما من حزب التقدم و الإشتراكية في النقاش العمومي حول نموذج التنمية الإقتصادية والإجتماعية والثقافية الذي تتطلع إليه بلادنا.

لا تعليقات

اترك تعليق