في إطار مسلسل التحضير للمؤتمر الوطني العاشر لحزب التقدم والاشتراكية المقرر عقده أيام الجمعة 11 والسبت 12 والأحد 13 ماي 2018، تحت شعار “نفس ديمقراطي جديد”، وفي سياق تنفيذ قرارات وتوصيات الدورتين التاسعة (17 دجنبر 2017) والعاشرة (17 فبراير 2018) للجنة المركزية، وتفعيلا لمقتضيات المقرر التنظيمي المتعلق بسير أشغال المؤتمر المصادق عليه من لدن اللجنة المركزية، وخاصة ما يتعلق بأجرأة واحترام جدولة التحضير؛ عقدت اللجنة التحضيرية الوطنية اجتماعها الثالث يوم السبت 10 مارس بالمقر الوطني للحزب بالرباط.

وقد انكب هذا الاجتماع على تدارس النقط المدرجة في جدول أعماله، حيث تم الاستماع إلى العرض الذي قدمه الرفيق أحمد زكي عضو المكتب السياسي رئيس اللجنة التحضيرية الوطنية بخصوص الأعمال المنجزة منذ الاجتماع الأول للجنة، وإعطاء نظرة شاملة عن مواكبة تنفيذ برنامج عملها، وعن مستوى أشغال اللجن الفرعية الموضوعاتية الثلاث. كما تم استعراض حصيلة عملية تسجيل الانخراطات على مستوى الفروع الإقليمية بعد الحصر النهائي.

إثر ذلك تم فسح المجال لتدخلات أعضاء اللجنة الحاضرين للنقاش وتبادل الرأي وإبداء توصياتهم ومقترحاتهم حول النقط المعروضة، ليتم اتخاذ القرارات التالية:

  • الإعلان عن لوائح المنخرطات والمنخرطين حسب الفروع الإقليمية قصد الاطلاع، وذلك عبر نشرها ابتداء من تاريخ 12 مارس 2018، بفضاء المقر الوطني للحزب بالرباط، وإرسالها إلى مسؤولي الفروع الإقليمية، بتنسيق مع الإدارة الوطنية للحزب.
  • الموافقة على تمديد أجل وضع الشكايات أو الطعون المتعلقة بلوائح المنخرطات والمنخرطين إلى غاية يوم الجمعة 16 مارس الجاري، وتقديمها عبر كل وسائل الاتصال الممكنة.
  • المصادقة على مقترح تشكيلة ورئاسة “لجنة الانتداب الإداري ودراسة الطعون” وفق المهام الموكلة لها.
  • المصادقة على المقترح الأولي المتعلق بتحديد مقاييس توزيع حصص المندوبات والمندوبين للمؤتمر الوطني حسب عدد المنخرطات والمنخرطين.
  • تعميم الصيغتين النهائيتين لمشروعي وثيقتي: الأطروحة السياسية والقانون الأساسي، اللتين اعتمدتهما اللجنة المركزية في أفق المصادقة عليهما من قبل المؤتمر الوطني، عبر الوسائط الإعلامية وصحافة الحزب.
  • الإعلان عن الفترة المخصصة لمناقشة مشروعي وثيقتي المؤتمر، ابتداء من 12 مارس إلى غاية 29 أبريل 2018، قصد تدارسها وإبداء الملاحظات والتعديلات بشأنها، داخل مختلف التنظيمات الحزبية والمنظمات الموازية والقطاعات السوسيو – مهنية، وكذلك للنقاش العمومي مع المواطنين.
  • تدابير تقنية خاصة بتنظيم جموع الفروع المحلية والمنظمات الموازية والقطاعات والمؤتمرات الإقليمية.
  • التأكيد مجددا على دور عضوات وأعضاء المكتب السياسي المسؤولين عن الجهات في تتبع مختلف عمليات التحضير، ولا سيما الإشراف على عقد الجموع العامة للفروع المحلية إلى حدود نهاية شهر مارس الجاري، وتنظيم مؤتمرات الفروع الإقليمية إلى متم شهر أبريل المقبل.

اللجنة التحضيرية الوطنية

الرباط، في 10 مارس 2018

لا تعليقات

اترك تعليق