19-04-2017

تجسيدا لسياستها الرامية إلى جعل الموارد البشرية في صلب المنظومة الصحية باعتبارها دعامة أساسية لإنجاح أوراش الإصلاح الآنية والمستقبلية، والرفع من جودة الخدمات المقدمة للمواطنات والمواطنين، تواصل وزارة الصحة مجهوداتها لتحسين الأوضاع الاجتماعية للعاملين بها وتحسين ظروف عملهم وبالخصوص الأطر التمريضية. وفي هذا الصدد، وتنفيذا لمحاور اتفاق 5 يوليوز2011 المتعلق بالحوار الاجتماعي، فقد اتخذت الوزارة عدة إجراءات وتدابير تفعيلا لمقتضيات هذا الاتفاق.

وفي نفس الإطار، شرعت وزارة الصحة، منذ مدة، في معالجة الوضعية العلمية والوضعية الإدارية للأطر التمريضية، قصد تسويتهما وإنصاف هذه الفئة، حتى تتمكن من الانخراط الإيجابي في المشروع الإصلاحي للمنظومة الصحية ببلادنا.

  • فبخصوص الوضعية العلمية لدبلوم الطور الأول ( باكالوريا + 3 سنوات من التكوين) المسلم من طرف معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي)  (IFCSللممرضات والممرضين، وبعد مداولات مع القطاعات الحكومية المعنية والشركاء الاجتماعيين، تم إقرار عبر إرسالية بتاريخ 16 فبراير 2016 تحت رقم 02/431، السماح لهذه الفئة بالمشاركة في امتحانات التسجيل ومتابعة الدراسة في سلك الماستر، شأنهم شأن نظرائهم الحاصلين على شهادة الإجازة من الكليات والمعاهد الأخرى.

أما بالنسبة لحاملي دبلوم الطور الثاني ( باكالوريا + 5 سنوات من التكوين) في الدراسات شبه الطبية، فقد تم إقرار إمكانية ولوجهم سلك الدكتوراه، شأنهم في ذلك شأن نظرائهم الحاصلين على شهادة الماستر بالكليات والمعاهد الأخرى، وذلك بناء على قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر رقم 1432.16 الصادر بتاريخ 28 يوليوز 2016.

وقد مكن هذان القراران مجموعة من حاملي شهادات الطور الاول من التسجيل بسلك الماستر، وتسجيل حاملي شهادة الطور الثاني بسلك الدكتوراه بعدد من الكليات الوطنية، وذلك حسب الشروط المعتمدة لكل تخصص.

هذا وستفتح وزارة الصحة تدريجيا أول ماستر بيداغوجي في علوم التمريض وتقنيات الصحة بداية بمعاهد الرباط، فاس، مراكش، برسم سنة 2017/2018. وسيتم نشر دفتر المعايير البيداغوجية المصادق عليه بالجريدة الرسمية.

  • أما بخصوص الوضعية الإدارية، والمقصود بها إدماج الممرضات والممرضين حاملي دبلوم الطور الأول والحاصلين عليه قبل نظام الإجازة الماستر الدكتوراه(LMD) في السلم العاشر(10) عوض السلم التاسع(9) حاليا، وكذا الممرضات والممرضين حاملي دبلوم الطور الثاني في السلم الحادي عشر (11) عوض السلم العاشر (10) حاليا، والحاصلين عليه قبل نظام الإجازة الماستر الدكتوراه(LMD)  ، فإن وزارة الصحة ، إذ تؤكد أحقية هذا المطلب وأهميته في تحسين الوضعية المادية لهذه الفئة على غرار الأطر الأخرى من حاملي الشهادات المماثلة بالوظيفة العمومية والتي تبلغ مدة التكوين بها ثلاث سنوات ( الإجازة ) أو خمس سنوات ( الماستر)، ستواصل مجهوداتها إلى جانب الشركاء الاجتماعيين والقطاعات الحكومية المعنية لإيجاد الحلول الملائمة والمنصفة، وذلك من خلال إعداد وإصدار مرسوم جديد في شأن النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين كافة بوزارة الصحة الخاضعين للنظامين القديم والجديد.

واعتبارا لما سلف، فإن وزارة الصحة، إيمانا منها بأهمية العنصر البشري ودوره الأساس في النهوض بالمنظومة الصحية ببلادنا، ستواصل مجهوداتها، إلى جانب شركائها الاجتماعيين والقطاعات الحكومية المعنية، لتحسين الأوضاع المادية والإدارية للشغيلة الصحية؛ أطباء وممرضين وإداريين وتقنيين، كما ستحرص الوزارة على تحسين ظروف عمل مهنيي هذا القطاع الحيوي، داعية الجميع إلى تكثيف الجهود والتفاني في العمل خاصة حينما يتعلق الأمر بمهنتي الطب والتمريض باعتبارهما مهن نبيلة وشريفة تتكفل بما هو أغلى شيء لدى الإنسان.

 

لا تعليقات

اترك تعليق