عقد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه يوم الأربعاء 22 فبراير الجاري، خصصه بالأساس لتحضير أشغال دورة اللجنة المركزية المقبلة المقرر التئامها يوم السبت 3 مارس 2012 بمركز الاستقبال والندوات بحي الرياض بالرباط.

وفي أفق ذلك، تدارس الديوان السياسي التقارير المتعلقة بالاجتماعات التواصلية والتعبوية لمجالس الجهات المنعقدة خلال عطلة نهاية الأسبوع المنصرم، وعمل على استخراج الخلاصات اللازمة والمهام المنتظرة على الأصعدة التنظيمية والتعبوية والانتخابية. كما تدارس الديوان السياسي، المضامين الأساسية لتقرير الديوان السياسي الذي سيقدمه الأمين العام للحزب أمام اجتماع الدورة الثامنة للجنة المركزية، والخطوط العريضة للتقرير المالي المتعلق بتدبير مالية الحزب، ومالية الانتخابات.

كما استمع الديوان السياسي لتقرير حول نشاط قطاع العلاقات الخارجية، وخاصة الاستقبال الذي خص به الأمين العام للحزب وفدا عن هيئة التنسيق الوطنية للمعارضة السورية حيث أصدر الديوان السياسي بلاغا صحفيا في الموضوع، والمباحثات التي تمت مع مبعوث حزب جبهة القوى الاشتراكية بالجزائر واللقاء الذي جمع الأمين العام للحزب برئيس فريق الاشتراكيين والديمقراطيين بالبرلمان الأوروبي.

لا تعليقات

اترك تعليق