عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 09 أكتوبر 2017، وخصص الحيز الأوفر منه لمواصلة التداول في كل ما يرتبط بتهييئ المؤتمر الوطني العاشر للحزب المقرر التئامه منتصف السنة المقبلة، وذلك من حيث جوانبه الفكرية والتنظيمية والسياسية والإشعاعية.

وعلاقة بذلك، قرر المكتب السياسي عقد اجتماع استثنائي مطول يوم السبت المقبل، يٌخصص للنقاش السياسي واستشراف الأوضاع العامة في بلادنا،  من حيث جميع أوجهها ومستوياتها، إيذانا بالشروع في بلورة الأرضية التي ستؤسس لمشروع وثيقة المؤتمر الوطني العاشر، والتي من المنتظر أن تقدم تصورا شاملا وبدائل ومقترحات على الأصعدة الفكرية والسياسية والبرنامجية، وأن تتفاعل، بمنطق ومبادئ ومنهجية حزب التقدم والاشتراكية،  مع أبرز معطيات الواقع الوطني بارتباطاته الدولية والإقليمية.

كما سيعمل المكتب السياسي، بموازاة الدينامية والتعبئة الخاصة المنتظر أن تعرفها مختلف هيئات الحزب بمناسبة التحضير لمؤتمرنا الوطني العاشر، على الانفتاح على مختلف الفعاليات والطاقات والكفاءات، من خارج الحزب، لأجل أن تشكل فترة التحضير للمؤتمر الوطني مناسبة لفتح نقاش معمق ومستفيض  حول كل القضايا الكبرى لبلادنا، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وتقديم مساهمة حزب التقدم والاشتراكية في بلورة الأجوبة الكفيلة بتعزيز المسار الديموقراطي وبناء مغرب الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وجدد المكتب السياسي الحرص على أن يجسد المؤتمر الوطني العاشر للحزب، والذي ينعقد في ظرف تاريخي وسياق سياسي بمميزات خاصة، محطة نوعية يتكرس فيها مزيد من الوفاء والتشبث بهوية ومبادئ وقيم الحزب وبثوابته التي مكنته من أن يشكل مدرسة سياسية أصيلة ومتميزة لها القدرة المتواصلة على التجديد والتجدد. وفي نفس الوقت محطة للقيام بكل ما يلزم من تجديد ومراجعة ونقد كفيل بتقوية الحزب وتعزيز مكانته في المشهد الوطني، بالصرامة والانضباط اللازمين، حتى يظل ذلك الحزب الوطني الجماهيري التقدمي المساهم في تحريك عجلة التغيير، والمٌعبر بصدق والمناضلٌ بتفان والمدافعٌ بأمانة  عن الديمقراطية والتقدم والمساواة، لما فيه مصلحة وطننا وجماهير شعبنا. مع ما يقتضيه ذلك من ضرورات التقييم الموضوعي للأداء الفردي والجماعي في مختلف المستويات التنظيمية للحزب.

وتداول المكتب السياسي في مشروع ورقة مؤطرة حول مراحل ومساطر تنظيم  المؤتمر الوطني العاشر، وقرر تعميق مناقشتها خلال اجتماعاته المقبلة، وذلك في أفق عرض الموضوع على أنظار اللجنة المركزية للحزب المقرر انعقادها في غضون شهر نونبر من السنة الجارية.

وبهذا الصدد، يدعو المكتب السياسي كافة مناضلات الحزب ومناضليه إلى التعبئة القوية، من أجل رفع الرهانات والتحديات المقبل عليها حزبنا، وفي مقدمتها إنجاح خطة تجذر وتفعيل مضامينها، واستثمار فترة التحضير للمؤتمر  الوطني العاشر التي تشكل فرصة ملائمة لذلك، سواء على الصعيد الفكري والسياسي، أو على المستوى التنظيمي والإشعاعي.

من جانب آخر، تناول المكتب السياسي بالتقييم أهم الأنشطة التي بادرت إلى تنظيمها مختلف الهيئات الحزبية والموازية خلال الفترة الأخيرة، حيث توقف عند دورة المجلس الإقليمي للحزب بتينغير الملتئمة يوم الأحد 8 أكتوبر الجاري، بمساهمة مناضلي الحزب ومنتخبيه وتنظيماته الموازية، مهنئا كافة فعاليات الحزب بإقليم تنغير على نضالاتها المتواصلة وعلى استعداداتها للمساهمة في إنجاح المؤتمر الوطني العاشر.

كما توقف المكتب السياسي عند اللقاء الإقليمي التواصلي الذي نظمته الهيئة الإقليمية للحزب بكل من الناظور والدريوش، يوم الأحد 8 اكتوبر الجاري، والذي يندرج في إطار برنامج الجولات الإقليمية تحضيرا للمؤتمر الوطني للحزب، متوجها بالتحية إلى كافة مناضلات ومناضلي الحزب بالإقليمين وداعيا إياهم إلى مزيد من التعبئة والدينامية مساهمة منهم في نجاح الحزب خلال محطاته واستحقاقاته القادمة.

كما هنأ المكتب السياسي الجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين على كافة أعمالها ومبادراتها، منذ تجديدها، وبالخصوص على النجاح البين لأشغال الندوة التنظيمية الوطنية للجمعية المنعقدة يوم السبت 07 أكتوبر 2017 بمدينة أزمّور، برئاسة الأمين العام للحزب، وبحضور مهم  لمنتخبات و منتخبي الحزب من مختلف جهات البلاد.

 

لا تعليقات

اترك تعليق