عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 11 دجنبـر 2017، حيث توقف في بداية أشغاله على إقدام الإدارة الأمريكية على الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي، مؤكدا إدانته القوية لهذا القرار المشؤوم، ومجددا المواقف المعبر  عنها في بيان الحزب الصادر يوم الأربعاء المنصرم حول هذا الموضوع، وما تضمنه من شجب ورفض قاطع للتوجه الذي تنهجه الإدارة الأمريكية بخصوص القضية الفلسطينية، في معاكسة صارخة لمقررات المنتظم الأممـي ذات الصلة، وفي تنكر تام للمبادئ التي يقوم عليها مسلسل السلام، وفي مقدمتها الوضع الخاص لمدينة القدس عاصمة دولة فلسطين المستقلة. كما ينوه المكتب السياسي بالمسيرة التضامنية الحاشدة ليوم الأحد 10 دجنبـر 2017، والتي عبر من خلالها الشعب المغربي عن رفضه وإدانته للقرار الأمريكي، وعن تضامنه المطلق واللامشروط مع الشعب الفلسطيني ومطالبه العادلة في الحرية وإنهاء الإحتلال وإقامة دولته المستقلة، وذلك في تناغم مع المواقف الحازمة التي عبر عنها جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، فور تواتر الأخبار حول عزم الرئيس الأمريكي اتخاذ هذا القرار المدان.

كما يحيـي المكتب السياسي مشاركة هيئات الحزب ومنظماته الموازية في مسيرة الشعب المغربي ليوم الأحد الماضي، ويدعوها إلى مواصلة التعبئة دفاعا عن القدس وفلسطين، وذلك بتنسيق مع مختلف القوى والفعاليات على المستويات الوطنية والمحلية، ومن خلال اتخاذ كل المبادرات الممكنة والتعبيـر بمختلف الأشكال والصيغ عن دعم ومساندة كفاح الشعب الفلسطيني لاسترجاع حريته وكرامته وحقه المشروع في العيش الآمن في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بعد ذلك، انكب المكتب السياسي على مواصلة التحضير للدورة التاسعة لاجتماع اللجنة المركزية للحزب ليوم الأحد المقبل) 17 دجنبـر 2017) بمركز الاستقبال والندوات بحي الرياض- مدينة الرباط ، حيث تم التدارس والمصادقة على مشروع المقرر التنظيمي المتعلق بمراحل التحضير  للمؤتمر الوطني العاشر للحزب وسير أشغاله، وملحقا يهم اللجنة التحضيرية الوطنية واللجان الفرعية الوظيفية، وتكوينها ومهامها وكيفية تدبير أعمالها.

كما تدارس المكتب السياسي وصادق على مشروع ورقة لتأطير النقاش السياسي والفكري في أفق المؤتمر الوطني العاشر، والتـي ستعرض على مصادقة اللجنة المركزية، قصد اعتمادها كأرضية لعمل لجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني التـي ستنبثق عن اللجنة المركزية للحزب، بهدف تدارس مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الوطنية الأساسية، بما يمكن من تحيين وتدقيق أطروحة الحزب وبدائله المؤطرة للمشروع المجتمعي الذي مافتئ يناضل من أجله.

وفي ختام أشغال اجتماعه، استمع المكتب السياسي إلى مجموعة من التقارير الإخبارية حول الأنشطة المنجزة خلال الأسبوع المنصرم وخاصة اللقاءات التواصلية المنظمة على صعيد الهيآت الإقليمية لكل من آسا الزاك، وكلميم، وكذا بجهة مراكش آسفي وجهة بنـي ملال خنيفرة.

لا تعليقات

اترك تعليق