عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 18 دجنبـر 2017، حيث خصصه بالأساس لتقييم أشغال اجتماع الدورة التاسعة للجنة المركزية المنعقدة يوم الأحد المنصرم، مسجلا أهمية النتائج والمقررات الصادرة عنها وخاصة ما يتعلق بالمصادقة على لائحة اللجنة التحضيرية الوطنية وهيكلتها، ثم على مشاريع وثائق المؤتمر الوطني العاشر للحزب، سواء في شقها السياسي المتمثل في مشروع الوثيقة المؤطرة للنقاش والمدارسة التي ستعكف عليها لجنة “الوثيقة والبرنامج الوطني” أو في شقها التنظيمي المتصل بالمقرر الذي يدقق مختلف مراحل التحضير للمؤتمر  على صعيد مختلف التنظيمات الحزبية محليا وإقليميا وأيضا على صعيد قطاعات الحزب ومنظماته الموازية.

وصلة بذلك، استمع المكتب السياسي إلى تقرير حول الاجتماع الذي عقده الأمين العام للحزب مع أعضاء المكتب السياسي المتتبعين للجهات، والذي خصص لتدارس مدى جاهزية الفروع الإقليمية للحزب من أجل المشاركة الفاعلة في المؤتمر الوطني العاشر.

وعلاقة بنفس الموضوع، تقرر أن تعقد اللجنة التحضيرية الوطنية اجتماعها العام الأول، يوم السبت المقبل (23 دجنبـر 2017) وأيضا مواصلة تنفيذ برنامج منتديات النقاش العمومي، من خلال اللقاء الذي سينظم يوم الثلاثاء  26 دجنبـر 2017 حول موضوع: “الفوارق الاجتماعية والمجالية”، واللقاء مناقشة  الذي سينظمه فضاء مهندس الحداثة والتقدم التابع للحزب والاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة حول موضوع “التحول الرقمي كرافعة لتنمية القطاع المالي الوطني” يوم الأربعاء 20 دجنبر 2017، وأيضا الندوة التي ستنظمها مجموعة العمل التقدمي بمجلس المستشارين، بشراكة مع الجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين  حول موضوع ” الجهوية بين النصوص وعوائق التفعيل” يوم الأربعاء 27 دجنبر 2017 بمقر مجلس المستشارين.

لا تعليقات

اترك تعليق