عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 5 فبراير 2018 حيث تطرق في بداية أشغاله إلى معاناة ساكنة المناطق الجبلية، بالخصوص، جراء قساوة الظروف المناخية وما تعرفه بلادنا خلال هذا الفصل من موجة للبرد وتساقطات ثلجية ومطرية، حيث شدد المكتب السياسي على ضرورة تظافر جهود كافة المتدخلين المعنيين، من سلطات محلية وإقليمية، وجماعات ترابية، وتمثيليات إقليمية وجهوية للقطاعات الحكومية المعنية، للعمل على تقديم كل أنواع الدعم والمساعدة التي تصبح الحاجة إليها ماسة في مثل هذه الظروف، وخاصة ما يرتبط بفتح الطرق والمسالك وفك العزلة، وضمان التمدرس والوصول إلى خدمات التطبيب ودعم النشاط الفلاحي والرعوي الممارس من قبل فئات واسعة من صغار الفلاحين بهذه المناطق .

كما يدعو المكتب السياسي السلطات العمومية المختصة إلى مواصلة التعبئة وتعزيز أعمال الرصد قصد استباق ما يمكن أن يحدث من ظروف مناخية قد تتسبب في الإضرار بسلامة المواطنين والممتلكات، ويهيب بكافة منتخبات ومنتخبي الحزب ومناضلاته ومناضليه وفعاليات المجتمع المدني لاتخاذ كل المبادرات التضامنية مع مختلف شرائح المواطنات والمواطنين بالأقاليم المعنية .

إثر ذلك، انتقل المكتب السياسي إلى مباشرة الأعمال التحضيرية للمؤتمر الوطني العاشر، حيث استمع إلى تقرير تقدم به الأمين العام للحزب حول الاجتماع المنعقد يوم السبت المنصرم مع كتاب الهيئات الإقليمية واستخرج ما يلزم من خلاصات حول مستوى تقدم حملات تجديد الإنخراطات الحزبية على مستوى الفروع المحلية، وقرر بهذا الخصوص تنظيم اجتماعات خاصة بذلك على صعيد كافة الأقاليم بمختلف جهات البلاد قصد ضمان إنهاء هذه العملية داخل الآجال المحددة في المقرر التنظيمي للمؤتمر. كما تدارس المكتب السياسي التقارير المتعلقة بأعمال اللجن التحضيرية الفرعية، واتخذ ما يلزم من تدابير بهدف إنهاء عملية إعداد مشاريع وثائق المؤتمر في الوقت المناسب.

وصلة بمسلسل التحضير للمؤتمر الوطني العاشر تقرر أيضا عقد اجتماعات تعبوية خاصة بالقطاعات السوسيومهنية والمنظمات الموازية، وكذا مواصلة برنامج منتديات النقاش العمومي التي تشكل خلاصاتها إغناء ملموسا للتحاليل والمواقف التي يعتمدها حزبنا بخصوص القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تهم المعيش اليومي لفئات واسعة من جماهير شعبنا.

كما قرر المكتب السياسي دعوة اللجنة التحضيرية الوطنية للاجتماع يوم الجمعة 16 فبراير و كذا عقد دورة اللجنة المركزية المقبلة يوم السبت الموالي 17 فبراير الجاري.

لا تعليقات

اترك تعليق