logopps_top

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 22 دجنبر 2014، حيث استمع في بداية أشغاله إلى عرض حول الوضعية التنظيمية والاستعدادات الجارية للانتخابات على صعيد الهيئات الإقليمية، تلته مناقشة مستفيضة وقفت عند رصد وتشخيص وتحليل نقط القوة ومكامن القصور. كما تداول المكتب السياسي في ما تقتضيه المرحلة من أعمال ومجهودات إضافية، بالسرعة والفعالية اللازمتين، من أجل تجاوز أوجه النقص، وتثمين وتعزيز المكاسب على الأصعدة التنظيمية والانتخابية والتواصلية. ويدعو المكتب السياسي، بالمناسبة، كافة الهيئات الحزبية، إلى الرفع من وتيرة التعبئة واتخاذ المبادرات الرامية إلى تقوية الآلة الحزبية الميدانية، استعدادا للاستحقاقات السياسية والانتخابية المقبلة، مع الاستحضار اليقظ لضرورات التوازن والتلاءم بين طرفي معادلة التنظيم والانتخابات.

إثر ذلك، تداول المكتب السياسي في عملية المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة ببلادنا، المستمرة من 22 دجنبر الجاري إلى 19 فبراير المقبل، وما تكتسيه من أهمية بالغة على مستوى توسيع قاعدة المشاركة السياسية، ومواصلة البناء الديمقراطي والمؤسساتي، في إطار انتخابات نزيهة وشفافة. وقرر المكتب السياسي الشروع في تنفيذ وتفعيل مبادرات مختلفة متعلقة بالموضوع، وتمثل خصوصا، في إصدار نداء عام ودورية داخلية، بالإضافة إلى تعميم وصلات تحسيسية. ويدعو كافة الهيئات الحزبية محليا وإقليميا وجهويا إلى الانخراط القوي في هذه العملية ومواصلة الاجتهاد في بلورة مبادرات ميدانية تتلاءم والسياقات الخاصة بكل جهة.

بعد ذلك استمع المكتب السياسي إلى تقرير حول المراحل النهائية التي تعرفها صياغة مذكرة التعديلات المقترحة من قبل أحزاب الأغلبية، في شأن القوانين التنظيمية المتعلقة بالانتخابات، وثمن المجهودات المبذولة في هذا الإطار، من أجل المساهمة في إخراج نصوص تتميز بالجودة وتقوي الضمانات القانونية لانتخابات تكرس مشروعية التمثيل الديمقراطي وتستجيب لمقاصد الدستور. على أن يتم الاستمرار في بذل مزيد من الجهد، في إطار كل الآليات المتاحة خلال المراحل اللاحقة، من أجل جعل النصوص القانونية المؤطرة للانتخابات المقبلة تتسم بأقصى درجات الجودة الممكنة.

ومواصلة لأجواء التعبئة العامة التي تشهدها صفوف الحزب، اطلع المكتب السياسي على عدد من التقارير حول الأنشطة المختلفة التي نظمتها الفروع الحزبية والتنظيمات الموازية، وبرمج مجموعة من الأنشطة و اللقاءات العمومية الأخرى. وفي هذا الصدد، يجدد المكتب السياسي نداءه، إلى كافة الهياكل الحزبية، من أجل الرفع من وتيرة التعبئة وتكثيف المبادرات النضالية المتسمة بالقرب من المواطنين، والحرص على تقديم كامل الدعم والمساندة لمنظمة الشبيبة الاشتراكية في تحضيرها لعقد المؤتمر الوطني السابع، ولمنظمة الكشاف الجوال التي تعيش أجواء التحضير لعقد مؤتمرها الوطني الثالث، وكذا الانخراط الفاعل في عمليات التهييئ لعقد الملتقى الوطني لمنتدى المناصفة والمساواة.

وقبل اختتام الاجتماع، تداول المكتب السياسي في عدد من القضايا المختلفة واتخذ في شانها التدابير اللازمة.

لا تعليقات

اترك تعليق