عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 5شتنبر 2018، استهل أشغاله بتدارس مميزات الأوضاع الوطنية العامة ببلادنا، وذلك على ضوء تقرير تقدم به الأمين العام للحزب، وقف على طبيعة هذه الأوضاع على كافة المستويات، واستحضر التفاعلات والمستجدات المرتبطة بموضوع حذف كتابة الدولة المكلفة بالماء، التي كانت تشرف عليها الرفيقة شرفات أفيلال باسم حزب التقدم والاشتراكية، من هيكلة الحكومة، حيث قرر المكتب السياسي تعميق تدارس الوضع في شموليته انطلاقا من التحاليل  والمواقف المبدئية المعبر عنها في البلاغ الصحفي الصادر عقب اجتماعه المنعقد يوم الثلاثاء 28 غشت المنصرم، وذلك تحضيرا للدورة المقبلة للجنة المركزية للحزب، مستحضرا ما هو مطروح على حزبنا من مهام من أجل الاضطلاع بدوره كاملا في تعميق مسار الإصلاح والدمقرطة والإسهام في ما تنشده بلادنا وشعبنا من تنمية وتقدم واستقرار.

إثر ذلك، انكب المكتب السياسي على اتخاذ التدابير اللازمة قصد تنزيل فقرات برنامج العمل للفترة المقبلة. حيث تقرر أن يعقد فريق العمل المكلف بالتحضير للجامعة السنوية للحزب اجتماعا له يوم الأربعاء المقبل قصد المصادقة على الوثائق التحضيرية وبرنامج الجامعة التي ستبحث موضوع “النموذج التنموي” بمساهمة كفاءات وخبرات وطنية وأجنبية وذلك يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2018 بالرباط.

كما استمع  المكتب السياسي إلى تقرير أولي حول الملتقى السنوي “للقاء اليساري العربي” الذي سيحتضنه حزبنا خلال شهر أكتوبر المقبل بمساهمة قوى وأحزاب وفعاليات يسارية من مختلف دول المنطقة العربية، واتخذ ما يستلزمه حسن تنظيمه من تدابير.

كما شكل المكتب السياسي وفد القيادة الوطنية الذي سيشرف على المهرجان التأبيني للرفيق الراحل أحمد لبيض، يوم الجمعة المقبل (بثلاثاء لولاد) بإقليم سطات، وتابع التحضيرات المتعلقة بتنظيم حفل تأبين الرفيق الفقيد محمد بن الصديق الذي ستحتضنه قاعة علي يعته بالمقر الوطني للحزب بالرباط، يوم الخميس 13 شتنبر 2018.

كما عين المكتب السياسي الوفد الذي سيمثله في افتتاح ومواكبة أشغال الجامعة الصيفية التي تنظمها الشبيبة الاشتراكية حول موضوع: “الانتقال الطاقي والتغير المناخي”.

لا تعليقات

اترك تعليق