logopps_top

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الإثنين 21 دجنبر2015، حيث تناول، ضمن جدول أعماله، عددا من القضايا الوطنية الراهنة، وخصص الحيز الأوفر من مداولاته لمواصلة تتبعه شؤون الحزب الداخلية، تفعيلا لمقررات آخر دورة للجنة المركزية.

  • يتدارس مشروع التعديل الجزئي للقانون الأساسي للحزب تحضيرا للمؤتمر الوطني الاستثنائي

وفي إطار التهييئ للمؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب، المقرر التئامه يوم 13 فبراير 2016، والذي ستسبقه دورة للجنة المركزية طبقا للقانون الأساسي للحزب، واصل المكتب السياسي تداوله في مضامين مسودة التعديل الجزئي للقانون الأساسي للحزب، على ضوء الورقة التي تقدم بها، في وقت سابق، الفريق المكلف بالموضوع،  والتي تهدف إلى الارتقاء بالآلة التنظيمية للحزب وأداءه السياسي العام إلى مستويات أفضل، بالنظر إلى ما تعرفه جماهيريته من تطور ملحوظ، وذلك من خلال تحسين بعض مقتضيات القانون الأساسي المتصلة بهياكل الحزب الوطنية، وتلك المتعلقة بالبعد الجهوي في بناءه التنظيمي، فضلا عن المواد المتعلقة بالالتزامات المالية لجميع أعضاء الحزب، وقرر المكتب السياسي اعتماد النص النهائي لمشروع التعديلات خلال اجتماعه المقبل، قبل عرضه للمناقشة من قبل الهياكل الحزبية المحلية.

  • يواصل تتبع عملية إعادة هيكلة التنظيمات الحزبية والجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين

وفيما يتعلق بمواصلة تنفيذ مقرر الدورة الأخيرة للجنة المركزية للحزب، القاضي بإعادة الهيكلة المحلية والإقليمية الواسعة، وفي سياق تقييم الأنشطة الحزبية الداخلية المختلفة، استمع المكتب السياسي إلى تقارير أعضائه المكلفين بتتبع الجهات، تنظيميا وانتخابيا، والتي همت فروعا حزبية بكل من جهة طنجة تطوان الحسيمة، الرباط سلا القنيطرة، الشرق، سوس ماسة والدار البيضاء سطات، كما أقر برنامج العمل المتعلق باللقاءات والاجتماعات على صعيد فروع أخرى بعدد من الأقاليم والجهات.

وبالمناسبة، يجدد المكتب السياسي دعوته لجميع مناضلات الحزب ومناضليه، من أجل الانخراط في هذه العملية الأساسية بكل الحماس والتعبئة الضروريين، بهدف الرفع من وتيرة التحضير لمختلف الاستحقاقات السياسية والتنظيمية والانتخابية المقبلة.

كما وقف المكتب السياسي عند مختلف المبادرات التنظيمية المحلية التي أشرف عليها منتدى المناصفة والمساواة، وعند أهم مستجدات التحضير لإعادة هيكلة الجمعية الديموقراطية للمنتخبين التقدميين، المزمع عقد ملتقاها الوطني في أقرب الآجال، واستعرض النجاح البين الذي عرفه حفل تأبين فقيد الحزب وأحد قيادييه التاريخيين، الرفيق أحمد بنبلا، بمدينة الدار البيضاء.

  • يدعو إلى إيجاد حل مستعجل ومناسب لأزمة “لاسمير” يصون مصلحة الاقتصاد الوطني وحقوق الشغيلة

وفي إطار متابعته للوضع الاجتماعي الوطني، استعرض المكتب السياسي خلاصات ونتائج استقبال قيادة الحزب، برئاسة الأمين العام،  لوفد عن الجبهة المحلية لمتابعة أزمة شركة “لاسامير،  يوم الجمعة 18 دجنبر 2015 بالمقر الوطني للحزب، حيث يؤكد المكتب السياسي على أن الموضوع  يكتسي صبغة وطنية بأبعاد استراتيجية كبرى، حيث يتحمل مسؤولية الوضعية  المالية الكارثية التي وصلت اليها الشركة، المستثمرون الذين على الرغم من كل التنبيهات أصروا على إغراق  الذمة المالية للشركة بقروض وجهت لأغراض غير منتجة.

كما يعرب المكتب السياسي عن ارتياحه لتعاطي الحكومة بما يجب من الصرامة مع هؤلاء المستثمرين الذين أوصلوا الشركة إلى الإفلاس،  بغاية إيجاد حل مستعجل ومناسب لهذه الأزمة، يستحضر المصالح العليا للاقتصاد الوطني ويحرص، بالخصوص، على حماية مصالح الشغيلة وحقوقها.

وفي ختام أشغال الاجتماع، تداول المكتب السياسي في عدد من النقط المختلفة، واتخذ التدابير اللازمة في شأنها.

 

لا تعليقات

اترك تعليق