انعقدت الكتابة الإقليمية لحزب التقدم و الاشتراكية بتنغير بصفة استعجالية يومه السبت 15 أبريل 2017 بالمقر الإقليمي للحزب لتدارس قضية الرفيق “محمد النور” رئيس جماعة تودغى السفلى والموظف المكلف بالمصلحة التقنية بنفس الجماعة و المتعلقة بالحكم الابتدائي الجائر الصادر في حقهما ، حسب المعطيات الأولية المتوفرة .

و قد عبرت الكتابة الإقليمية عن استغرابها لهذا الحكم ، و أعلنت انه وبعد أن تَطلِعَ على جميع حيثيات الملف و كذا الإثباتات التي اعتمدت عليها هيئة المحكمة كي تصدر هذا الحكم. فإنها ستتابع عن كثب القضية مع السلطات المختصة وستتخذ كافة الإجراءات التي يخولها لها القانون .

و إذ تؤكد الكتابة الإقليمية للحزب بإقليم تنغير عن تضامنها اللامشروط مع الرفيق الرئيس “محمد النور” المشهود له بالكفاءة و النزاهة في تسيير الشأن المحلي بالإقليم فإنها تتضامن في نفس السياق مع الموظف المكلف بالمصلحة التقنية. و نناشد جميع الرفاق و الرفيقات التريث إلى حين اتضاح الرؤية مع التذكير بان جميع أجهزة الحزب محليا ، جهويا ووطنيا تتابع و باهتمام كبير هذه القضية.

لا تعليقات

اترك تعليق