تتوجه الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية بالتهنئة والتحية إلى زهرة فلسطين البطلة عهد التميمي والتي أطلق سراحها اليوم من سجون الاحتلال الصهيوني بعد أن أمضت مدة الحكم الجائر الصادر بحقها عن محكمة العدو، كما تتوجه بالتهنئة إلى الشعب الفلسطيني المناضل الذي لم يتوقف عن دعم أسراه والوقوف إلى جانبهم.

كما وتحيي جميع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، وتطالب المجتمع الدولي والمؤسسات ذات الصلة بالعمل على إطلاق سراح كل الأسرى في سجون الاحتلال، فليس من يقاوم العدو ويصون الأرض مكانه السجن، بل مكانه الحرية والعزة والكرامة.

إننا في الأمانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية إذ نؤكد على موقفنا الثابت والواضح لرفضنا الكامل للقرار الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لما يسمى (إسرائيل)، وكذلك رفضنا لقانون القومية الصهيوني، وما يلحقها من خطوات أخرى ضمن صفقة القرن، نؤكد أن الرد لا يكون إلا بالوحدة الفلسطينية وباستمرار مسيرات العودة والانتفاضة والمواجهات وتصعيد المقاومة لوأد وإسقاط صفقة القرن عبر خطوات جادة وعملية، وحراك واسع النطاق، وخطة للمواجهة ترتكز على حق الفلسطينيين الثابت في المقاومة سبيلاً وحيداً لتحرير فلسطين، كل فلسطين، والتحرر من كل مفاعيل الاتفاقات والتسويات التي جلبت المزيد من الويل على فلسطين وعلى الأمة جمعاء.

إننا على يقين أن إرادة شعبنا وانتفاضته تحملنا تلك المسؤولية التاريخية التي فشلت معظم الأنظمة العربية في تأديتها ونعتبر أن الحراك الشعبي وتصعيد الانتفاضة والاستمرار في المقاومة هي الطريق الوحيد نحو القدس وكل فلسطين.

29-7-2018

قاسم صالح

الأمين العام

 

لا تعليقات

اترك تعليق