النائب سعيد أنميلي يتساءل عن الإجراءات المتخذة للحد من ظاهرة “الكريساج”

النائب سعيد الزيدي :ظاهرة “الكريساج” تخلق عدم الإطمئنان لدى المواطنين رغم المجهودات الجبارة للأجهزة الأمنية 

أثار النائب سعيد أنميلي من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ما أصبح يعرف بظاهرة “الكريساج” التي أوضح أنها  أصبحت  متفشية  في المدن والقرى بصفة غير متناهية، متسائلا عن الإجراءات المتخذة من أجل الحد من هذه الظاهرة،لضمان إحساس  المواطنات والمواطنين بروح الأمن.

 جاء ذلك في معرض سؤال وجهه سعيد أنميلي إلى الحكومة ، حول الوضعية الأمنية ببلادنا،  والذي أجاب عنه الوزبر المنتدب لدى وزير الداخلية،  نور الدين بوطيب، خلال جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 4 دجنبر 2017،والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي.

 وفي تعقيبه على جواب الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب، أكد النائب سعيد الزيدي من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، على أن المغرب قد تمكن من التموقع على الصعيد الدولي في مكافحة الإرهاب من خلال كل أجهزته الأمنية،مشيرا  بالمقابل، إلى أن موضوع الساعة، يتمثل في  انتشار الجريمة وما أصبح يعرف اليوم  بظاهرة ” الكريساح”  التي  شدد سعيد الزيدي، على أنها تخلق نوعا من عدم الاطمئنان لدى المواطنات  والمواطنين، بالرغم من المجهودات الجبارة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية من طنجة إلى الكويرة،

 وأكد النائب سعيد الزيدي في السياق ذاته، على أن طرح سؤال الوضعية الأمنية من قبل نائبات ونواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، يأتي إيمانا منهم، بكون الأمن والاستقرار هما المدخل الأساسي لتشجيع الاستثمار وخلق التنمية، مما يقتضي دعم القدرات الأمنية بشريا وماديا، خصوصا وأن البلاد بصدد التحضير لاستضافة تظاهرات قارية ودولية مهمة.

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

لا تعليقات

اترك تعليق