عبرت الأمينة العامة للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة إيميليا سايز كارانسيدو ، اليوم الخميس بمراكش ، عن استعداد المنظمة لتعزيز الشراكة مع المغرب.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب مباحثات مع وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والسكنى وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري ، على هامش الدورة الثامنة لقمة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية (أفريسيتي) ، الجارية بمراكش، أبرزت السيدة سايز كارانسيدو أن الطرفين بصدد العمل على تطوير استراتيجية موجهة للمدن الوسيطة بالمغرب.

وأكدت ، في هذا السياق ، أن المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة تظل ملتزمة بتبادل التجارب مع المغرب، معبرة عن “إعجابها” بالتنظيم الجيد لقمة (أفريسيتي).

ومن جانبه، أوضح السيد الفاسي الفهري أنه تطرق مع الأمينة العامة للمنظمة سبل تعزيز التعاون في مجال السكنى والتعمير، ودعم تجربة المملكة على مستوى إعداد التراب.

واستحضر سياسة تنمية المدن الوسيطة التي من شأنها تخفيف الضغط عن الحواضر الكبرى.

كما أجرى السيد الفاسي الفهري مباحثات مع المدير التنفيذي المساعد لمنظمة الأمم المتحدة للإسكان فيكتور كصاب، تمحورت حول التحضيرات الجارية لفتح مكتب لهذه المنظمة الأممية بالرباط.

وتناول اللقاء كذلك الجهود المبذولة للبحث من جديد عن آليات تمويل مشاريع السكن الاجتماعي، وترميم الدور الآيلة للسقوط، وحماية المدن العتيقة والقصبات، مع صيانة التراث الثقافي.

 

لا تعليقات

اترك تعليق