أبرز وزير تهيئة التراب الوطني والسكنى وسياسة المدينة ، نبيل بنعبدالله  امس السبت بباريس ،جهود الدولة من اجل التحسين والمواكبة القانونية للعرض في مجال السكن.

واكد الوزير الذي كان يتحدث على هامش لقاء نظم على هامش افتتاح معرض العقار المغربي بباريس (سماب ايمو)على الاهمية التي توليها وزارته لانشغالات المواطنين الذين يشتكون من ممارسات بعض المقاولين العقاريين، وذلك من خلال العمل على تسوية عدد من الأوضاع.

كما ابرز الوزير التطور الكبير الذي يشهده القطاع بالمغرب، مذكرا بمساهمته الهامة في نمو البلاد.

واضاف ان الطلب القوي في مجال السكن من لدن مغاربة العالم، يعكس ارتباطهم ببلدهم الاصلي، مؤكدا على الاهمية  التي يتم ايلاؤها لتنويع العرض، بهدف الاستجابة لمتطلبات كافة الفئات وخاصة الشباب المتزوج الباحث عن سكن.

وذكر الوزير من ناحية اخرى بالمبادرات التي تم القيام بها في مجال محاربة السكن غير اللائق، والتقليص من العجز في السكن الى 200 الف وحدة سنة 2021 مقابل 840 الف سنة 2012 ، مشيرا الى ان الهدف يتمثل في بناء 800 الف مسكن خلال السنوات الخمس المقبلة.

من جهته قال رئيس مجلس ادارة مجموعة العمران ، بدر الكانوني ان هذه المقاولة العمومية الاستراتيجية، لا تدخر أي جهد من اجل الالتقاء بمغاربة العالم سواء بمناسبة معرض (سماب) او عبر معارض اخرى في اروبا، مبرزا ان هذا النوع من التظاهرات يتيح تعزيز الروابط مع مغاربة العالم.

وذكر في هذا الصدد بان العمران تتوفر  على فرع في باريس، مجددا التزام المجموعة بتنفيذ التوجيهات الملكية السامية والبرنامج الحكومي في مجال السكن والتنمية العمرانية.

واضاف الكانوني ان العمران  تقترح مجموعة من المنتجات التي تتماشى مع احتياجات مختلف الفئات، مشيرا الى ان المجموعة تشجع وتواكب تطور المراكز الحضرية المستدامة المندمجة اجتماعيا والمنتجة اقتصاديا، والصلبة على الصعيد البيئي من اجل ان يستفيد السكان من جودة حياة ملائمة ومن مزايا  اقتصادية ، وتمركز حضري متحكم فيه.

يشار الى ان معرض (سماب ايمو) المقام من 12 الى 15 ماي الجاري ،يضم مئات المشاريع العقارية، كما تشارك فيه نحو 60 مدينة من كل جهات المملكة،وخاصة الجهة الشرقية.

وم ع 

لا تعليقات

اترك تعليق