تلقى حزب التقدم والاشتراكية ببالغ الأسى والاسف نبأ وفاة الرفيقة الدكتورة سوزان لاريبير زوجة الرفيق الشهيد عبد الكريم بنعبد الله عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي المغربي وأحد قادة منظمة مقاومة الاحتلال الاستعماري ” الهلال الأسود “.

والرفيقة سوزان لاريبير، فضلا عن نضالها في الحزب الشيوعي المغربي، وَهَّبَت حياتها كطبيبة مختصة في تقديم العلاجات والمشورة للفئات المعوزة بالأحياء الشعبية لمدينة الدار البيضاء  وخصوصا النساء إلى حين اغتيال زوجها يوم 31 مارس 1956 في إطار محاولات تصفية المناضلين الوطنين الشيوعيين.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم حزب التقدم والاشتراكية بتعازيه الصادقة لابنها مراد ولابنتها آسية ولأولادهما ولأفراد العائلة، ولكافة الرفيقات والرفاق.

فلتنم قريرة العين لما أسدته من خدمات جليلة للمواطنات وللمواطنين وبالخصوص المعوزات منهن والمعوزين منهم.

الرباط 24 يوليوز 2018

لا تعليقات

اترك تعليق