قام وفد برلماني مشكل من نائبات ونواب المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب وأطرها بزيارة تعزية ومواساة لإقليم سطات، وقدم تعازي المجموعة للرفيق سعيد أنميلي في وفاة أخته المرحومة فتيحة انميلي بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج، وفي وفاة صديق عمره الرفيق أحمد لبيض الذي ذهب ضحية حادث سير مروع يوم الخميس الماضي.

وفي لقاء الوفد البرلماني للتقدم والاشتراكية بوالدي الرفيق أحمد لبيض وزوجته وإخوته ببيت العائلة بجماعة ثلاث الولاد بإقليم سطات بحضور الرفيق سعيد انميلي، نائب حزب التقدم والاشتراكية بإقليم سطات، عبرت الرفيقة عائشة لبلق والوفد المرافق لها عن تعازيهم ومواساتهم لأسرة الفقيد، وتأثرهم البالغ، ومعهم كل مناضلات ومناضلي حزب التقدم والاشتراكية وقيادته، بوفاة الرفيق أحمد لبيض في عز شبابه وعطائه السياسي كرئيس لجماعة النخيلة، وعضو اللجنة المركزية للحزب وعضو المكتب الوطني للجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين، وهو ما شكل خسارة كبيرة لحزب للتقدم والاشتراكية ولمنطقة مزاب التي فقدت في وفاة الرفيق لبيض أحد أبنائها البررة.

وقد عبر والدا الرفيق لبيض عن بالغ شكرهم للوفد البرلماني لحزب التقدم والاشتراكية على تحملهم مشاق التنقل إلى سطات لتقديم تعازيه لأسرة الفقيد، وقالا أنه بالقدر الذي كان رزءهم كبيرا وصدمتهم بالغة، إلا أنهما انبهرا بالسمعة الطيبة الذي يحظى به ابنهما من خلال العدد الكبير من عضوات وأعضاء الحزب وعلى رأسهم قيادته، وكذا عموم المواطنات والمواطنين الذي واكبوا جنازته ومراسم دفنه، والذين زاروا العائلة لاحقا بمقر إقامتها، وهو ما شكل بالنسبة للعائلة أكبر عزاء.

وقد كانت مناسبة زيارة التعزية هذه فرصة للتذكير بمناقب الفقيد وتواصله المستمر مع المواطنات والمواطنين والحرص الدائم على خدمة الجميع، وتفانيه في القيام بمهامه الانتخابية على رأس جماعة النخيلة بوفاء وإخلاص، ودفاعه المستميت على حزب التقدم والاشتراكية وعلى قيمه ومبادئه، وأخلاقه التي يشهد الجميع برفعتها.

وفي خضم هذه الزيارة الترحمية، كان للوفد البرلماني التقدمي لقاء آخر بالرفيق سعيد أنيملي وبعائلته بمنزلها بجماعة ثلات الولاد بإقليم سطات حيث قدمت لها التعازي والمواساة على إثر وفاة أخت الرفيق سعيد التي انتقلت إلى جوار ربها بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج، وعبرت رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية والوفد المرافق لها عن أخلص تعازي مجموعتها النيابية للرفيق سعيد أنميلي على إثر هذا المصاب الجلل الذي حل بالعائلة، وعبر الرفيق انميلي باسم العائلة عن خالص شكره وامتنانه لزميلاته وزملائه في المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية على مبادرتهم الرفاقية هذه، ووقوفهم على جانبه في هذا المصاب الجلل الذي حل بهم بوفاة أختهم.

لا تعليقات

اترك تعليق