بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الإثنين 19 دجنبر 2016

خصص المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري ليوم الإثنين 19دجنبر 2016، لمواصلة التحضير لاجتماع الدورة الثامنة للجنة المركزية للحزب المقرر انعقادها يومي السبت 4 والأحد 5 فبراير 2017 بالمقر الوطني للحزب بمدينة الرباط.

وإعمالا لمقاربة مجددة لتفعيل مقررات اللجنة المركزية في دورتها الأخيرة، خاصة في ما يتصل بحياة الحزب وسبل الرفع من أداءه وتأثيره داخل المجتمع، حرص المكتب السياسي على  بلورة خطة عمل مدققة بأهداف واضحة، تستحضر مختلف مستويات ومستلزمات وأبعاد عمل الحزب، حيث تم تحديد تاريخ 7 يناير المقبل كآخر أجل لعقد اجتماعات الهيئات الإقليمية للحزب المخصصة لتقييم انتخابات أعضاء مجلس النواب، على أن يتولى المكتب السياسي للحزب معالجة التقارير الصادرة عن هذه الاجتماعات لاعتمادها كأرضية للتقرير التركيبي الذي سيخضع للدراسة خلال لقاء خاص يعقده المكتب السياسي يوم الأربعاء 11 يناير 2017.

وإعمالا لنفس المقاربة، قرر المكتب السياسي أن تنتظم أشغال اجتماع دورة اللجنة المركزية المقبلة ليومي 4 و 5 فبراير 2017، إضافة إلى جلستي الافتتاح والاختتام، في صيغة ثلاث ورشات تغطي مختلف المواضيع والقضايا المتصلة بالعمل الحزبي، وخاصة العمل على صياغة جديدة لدور ومهام الهيئات الحزبية والمنظمات والقطاعات الموازية، بما يطرحه ذلك من أسئلة تهم آليات العمل الحزبي القائم على القرب، وقضايا التنسيق والمواكبة والتواصل والتكوين والتقييم وغيرها، وهو ما ستتولاه الورشة الأولى.

ثم سبل بلورة وتملك ممارسة سياسية ونضال حزبي في تناغم مع الواقع المجتمعي، وسؤال التجديد في أساليب العمل السياسي، وكيف يمكن تحويل التأثير التنظيمي والإشعاع السياسي إلى قوة انتخابية، وأي صيغ للنضال الحزبي المنطلق من منظومة اليسار بما تقوم عليه من قيم ومبادئ وتوجهات أصيلة، وما تعرفه من إغناء وتطوير وتأقلم مع المستجدات، وهو ما سيشكل جدول أعمال الورشة الثانية، فيما ستهتم الورشة الثالثة بدور حزب التقدم والاشتراكية كقوة اقتراحية للأفكار والبدائل الكفيلة بتقدم المجتمع وسبل إشعاعها والتعريف بها على أوسع نطاق، والقدرة على خلق الاهتمام والتفاعل المطلوب معها.

وعمل المكتب السياسي على تحديد المكلفين، من بين عضواته وأعضائه، لإعداد أوراق العمل الخاصة بالورشات الثلاث، كما دقق برنامج اللقاءات الموضوعاتية الموازية، المقرر تنظيمها خلال شهر يناير المقبل، والتي ستسلط الضوء على أبعاد إضافية للموضوعات التي سيتم تدارسها خلال أشغال اللجنة المركزية، حيث سيهتم اللقاء الموضوعاتي المقرر تنظيمه بأكادير بموضوع “الحزب والمجتمع”،  واللقاء المزمع تنظيمه بالدار البيضاء بموضوع “مشروع اليسار في مغرب اليوم” فيما سيتمحور لقاء الرباط حول موضوع ” طرق العمل الحزبي في قطاع الاقتصاد والعمل التضامني”.

وفي نهاية أشغال الاجتماع تداول المكتب السياسي في بعض القضايا المختلفة، واتخذ التدابير اللازمة في شأنها، كما استمع إلى تقارير حول مساهمة ممثلين من القيادة الوطنية في بعض الأنشطة والتظاهرات الوطنية والدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.