بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 03 أبريل 2017

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الإثنين 03 أبريل 2017، واستمع في بداية أشغاله إلى عرض للأمين العام بخصوص المستجدات المتعلقة بتشكيل الحكومة، حيث وقف على الأجواء الإيجابية التي طبعت المفاوضات المتعلقة بهيكلتها، وسجل ارتياحه للتقدم الحاصل على مستوى بلورة البرنامج الحكومي المقبل، وما يحمله من تأكيد على مواصلة الأوراش الإصلاحية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، بما سيٌمَكن بلادنا من التصدي لمختلف التحديات المطروحة على شتى الواجهات والجبهات، وجدد المكتب السياسي حرص الحزب على إسهامه الفعلي، إلى جانب باقي مكونات الأغلبية المعلنة، في إفراز برنامج حكومي يجيب على الانتظارات والتطلعات المشروعة لأوسع الجماهير الشعبية، وخاصة في المجال الاجتماعي.

من جانب آخر، وفي إطار متابعته للأنشطة التي تنظمها مختلف التنظيمات الحزبية، توقف المكتب السياسي عند النجاح البين الذي عرفته مؤخرا ندوة  “ الاقتصاد الاجتماعي والتضامني : رافعة للتمكين الاقتصادي للنساء” بمبادرة محمودة من منتدى المناصفة والمساواة، والتي شارك ضمن فعالياتها  فاعلون ومتخصصون في هذا المجال الذي يكتسي أهمية خاصة بالنسبة  لفئات واسعة من جماهير شعبنا ومن ضمنها النساء.

كما تناول المكتب السياسي، بالعرض والتقييم، مختلف اللقاءات التواصلية لشرح خطة ” تجذر ”   والتي التأمت، خلال الأسبوع المنصرم، على صعيد فروع تاوريرت، وجدة، الخميسات، سيدي قاسم، تازة، صفرو، سيدي البرنوصي،أكادير  وسجل بإيجابية الحماس المتصاعد لمختلف تنظيمات الحزب للانخراط القوي في تفعيل محاور  هذه الخطة، سواء على مستوى تجديد آليات الفعل الحزبي وأدواته، أو على صعيد الانفتاح على شتى المجالات والقطاعات المجتمعية، أو في ما يتصل بإعادة البناء التنظيمي للهياكل الحزبية القاعدية على أسس الانفتاح والنجاعة والقرب، أو كذلك في ما يتعلق بالتواصل الحزبي الداخلي والخارجي، وأيضا تنمية موارد وإمكانيات الحزب المالية، كل ذلك في أفق تقوية وتعزيز حضور الحزب في المجتمع.

كما نوه المكتب السياسي باللقاء الناجح للقطاع الطلابي للحزب على مستوى جامعة ابن زهر بأكادير،  مهنئا جميع المناضلات والمناضلين الذين أشرفوا على تنظيم وتأطير هذا النشاط.

وبالمناسبة، برمج المكتب السياسي عددا من اللقاءات الإقليمية ذات الصلة، وأكد عزمه على تكثيف وتيرة هذه اللقاءات بمساهمة وانخراط كافة تنظيمات الحزب وقطاعاته ومنظماته الموازية ومناضلاته ومناضليه، من أجل الانكباب على ورش إعادة بناء الحزب، بوفاء تام لهويته وقيمه ومبادئه الوطنية والديمقراطية والتقدمية.

مقالات ذات صلة
تعليق 1
  1. سبع يقول

    جميلة هي عبارة إعادة بناء الحزب اعتمادا على معاناته واسسه المتجدرة في عمق المبدأ والمرجعية.طن اشتقنا لكلام يبعث الحياة برمق التقدمية المتجدرة وانفتاح وتجديد دون اغفال الطابع المعماري البيت وتلك الدعامات القوية التي ان أراد الوافدون على الساحة هدمها لن تنفعهم معها الاليات ولا التفجير.
    نحن بالحزب نتنفس وبالمرجعية التقدمية اليعتوية نتمسك ولازلنا على العهد ياعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.