بلاغ صحفي مشترك صادر عن الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية والأمانة العامة لحزب الشيوعيين الإيطاليين الثلاثاء 4 يناير 2011

بدعوة من الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية، قام السيد Oliviero Diliberto، الأمين العام لحزب الشيوعيين الإيطاليين، خلال الفترة ما بين 2 و5 يناير 2011، بزيارة عمل هامة لبلادنا، عقد خلالها العديد من اللقاءات مع القيادة الوطنية لحزب التقدم والاشتراكية، وبعض أعضاء الحكومة المغربية، وفعاليات برلمانية، وبعض المسؤولين عن مؤسسات وطنية وقيادات أحزاب الكتلة الديمقراطية.

وقد شكلت هذه الزيارة مناسبة سانحة لتباحث العلاقات الثنائية بين المملكة المغربية والجمهورية الإيطالية، في محيطها الأورومتوسطي، وذلك في مختلف المجالات، وخاصة فيما يتصل بأوضاع الجالية المغربية بإيطاليا. كما أطلع الأمين  العام لحزب الشيوعيين الإيطاليين  من خلال هذه اللقاءات على طبيعة الوضع السياسي ببلادنا ووقف على التجربة المغربية في مجال الانتقال الديمقراطي وتوطيد دولة الحق والقانون والمؤسسات.

كما خصص حيز هام من هذه الزيارة للتداول في موضوع قضية الوحدة الترابية للمغرب، حيث أكد الطرفان على أهمية مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، كحل سياسي واقعي، جدي وذو مصداقية، من شأنه أن يشكل الحل النهائي للنزاع حول الصحراء الغربية المغربية، ويضمن الاستقرار والسلم والتنمية بمنطقتي المغرب العربي والساحل.

ومن أهم خلاصات هذه الزيارة، اتفاق الطرفين على مواصلة الجهود من أجل تطوير وتعزيز العلاقات بين الحزبين على كافة المستويات، والمبادرة إلى الدعوة للقاء دولي يضم أحزاب اليسار من ضفتي المتوسط، يخصص لتدارس جملة من القضايا الأساسية بالمنطقة، وفي مقدمتها قضايا التنمية والسلم والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.