بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 15يناير 2018

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 15 يناير 2018، حيث خصص كامل أشغاله لمواصلة التحضير للمؤتمر الوطني العاشر للحزب المقرر عقده منتصف شهر ماي من السنة الجارية.

وبهذا الصدد تدارس المكتب السياسي مجموعة من التقارير تقدم بها كل من الأمين العام للحزب، ورئيس اللجنة التحضيرية الوطنية ورؤساء اللجن الوظيفية، حيث تم الوقوف على مستوى تقدم مختلف الأعمال التحضيرية للمؤتمر، خاصة على مستوى أشغال لجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني، ولجنة القانون الأساسي والنظام الداخلي وما تحققانه من تقدم في إعداد مشاريع وثائق المؤتمر الوطني العاشر التي ستعرض على أنظار دورة اللجنة المركزية المقبلة قبل  طرحها للنقاش والمدارسة على مستوى هيئات الحزب المحلية و الإقليمية. وصلة بذلك، شكل المكتب السياسي فريق عمل خاص بتدقيق التوجهات التي يتعين أن تؤطر مداولات لجنة القوانين والأنظمة انسجاما مع مقررات اللجنة المركزية ذات الصلة بالنموذج التنظيمي الذي سيعتمده حزبنا للمرحلة المقبلة.

وعلى صعيد آخر، استعرض المكتب السياسي مجمل التدابير المتخذة من قبل لجنة اللوجستيك والتواصل والمالية والعلاقات الخارجية، حيث يتواصل عمل اللجنة بما يمكن من توفير الشروط المادية واللوجستيكية والتنظيمية الكفيلة بعقد المؤتمر الوطني العاشر للحزب في أحسن الظروف.

بعد ذلك، تطرق المكتب السياسي إلى سير العمل التحضيري الجاري على صعيد الهيئات الإقليمية للحزب، خاصة على مستوى حملة تجديد الانخراطات والاستعدادات المتعلقة بعقد الجموع العامة المحلية والمؤتمرات الإقليمية وما سيصاحبها من تظاهرات ولقاءات عمومية تواصلية مع عموم المواطنات والمواطنين في مختلف جهات البلاد.

إثر ذلك، انكب المكتب السياسي على تدقيق برنامج منتديات النقاش العمومي المنظمة بموازاة أشغال لجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني، واتخذ ما يلزم من تدابير  كفيلة بإشراك أكبر عدد ممكن من الهيئات والفعاليات المعنية بمختلف القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية في بلورة وإعداد مشروع أطروحة المؤتمر الوطني العاشر للحزب.

وفي ختام أشغال اجتماعه تطرق المكتب السياسي إلى جملة من القضايا المختلفة واتخذ في شأنها التدابير اللازمة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.