بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الاثنين 22 يناير 2018

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم و الاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الاثنين 22 يناير 2018، وتطرق في بداية أشغاله إلى المستجد الأبرز في الحياة السياسية الوطنية والمتمثل في التعيينات الملكية في المناصب الحكومية الشاغرة في قطاعات إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والتربية الوطنية، والصحة، والتكوين المهني  والتعاون الإفريقي، حيث ثمن المكتب السياسي هذا التطور الإيجابي الذي سيمكن الحكومة من مواصلة العمل على بلورة مضامين البرنامج الحكومي في كافة القطاعات، وفي مقدمتها المجالات الاجتماعية ذات الأهمية القصوى في الحياة اليومية لفئات واسعة من جماهير شعبنا.

وبهذه المناسبة، عبر المكتب السياسي عن تهانئه الصادقة لكل من الرفيق عبد الأحد الفاسي، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، والرفيق أناس الدكالي وزير الصحة، على الثقة التي حظيا بها متمنيا لهم كامل التوفيق والسداد في مهامهم الحكومية الجديدة، ومعربا عن يقينه التام بقدرتهما على الاضطلاع بهذه المهام على أكمل وجه لما يتوفران عليه من كفاءة وجدية ونزاهة وروح وطنية عالية.

وصلة بذلك، يؤكد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية على ضرورة أن يشكل هذا التعويض الذي عرفته المناصب الحكومية المذكورة، انطلاقة جديدة وقوية كفيلة بتوفير الشروط اللازمة للانكباب الجدي على أوراش الإصلاح الكبرى ورسم ملامح مقاربة اقتصادية جديدة تمكن من التعاطي الفعال مع القضايا الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الأساسية، في إطار من التعاون والتكامل بين المؤسسات وبما يعزز الممارسة الديمقراطية السوية في بلادنا.

إثر ذلك عمل المكتب السياسي على مواصلة الأعمال التحضيرية للمؤتمر الوطني العاشر للحزب، حيث استمع إلى تقرير تقدم به رئيس اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر حول تقدم أشغال اللجن الوظيفية، سواء تعلق الأمر بلجنة الوثيقة السياسية والبرنامج الوطني، أو لجنة القانون الأساسي والنظام الداخلي أو لجنة اللوجستيك والمالية والتواصل.

كما استمع المكتب السياسي إلى تقرير خاص بسير عملية تجديد الانخراطات  على صعيد الهيئات الإقليمية والمحلية للحزب، حيث قرر في هذا الصدد عقد اجتماع خاص بهذا الموضوع، تشرف عليه اللجنة التحضيرية الوطنية، وذلك بهدف الرفع من مستوى التعبئة وبما يمكن من إنهاء هذه العملية داخل الآجال المقررة لذلك.

كما تدارس المكتب السياسي تقريرا خاصا بسبل تطوير نمط تدبير وحكامة الحزب، في أفق تحديث الممارسة الحزبية وتعزيز الفعل النضالي المحلي والجهوي، حيث تم اعتماد مجموعة من الخلاصات ستمكن من إغناء العمل التحضيري الذي تشرف عليه اللجن الوظيفية المكلفة بالتحضير للمؤتمر الوطني العاشر.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.