الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يلتقي مع رئيس الحزب الاشتراكي البلجيكي

الطرفان تدارسا الأوضاع العامة بالمغرب وبلجيكا والقضايا المغربية – الأوروبية والعلاقات الثنائية بين الحزبين

التقى محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية يومه الاثنين بالعاصمة بروكسيل، نظيره البلجيكي “إلي ودي روبو” Elio Di Ropo رئيس الحزب الاشتراكي.

وتناول الطرفان مجموعة من القضايا التي تستأثر باهتمام الحزبين، بالإضافة إلى تناول العلاقات الثنائية بين الحزبين والمبادرات التي يمكن اتخاذها لتعزيز هذه العلاقات.

كما تدارس الجانبان في لقائهما، الذي حضره من جانب الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية الخبير الاقتصادي عبد العالي دومو عضو اللجنة المركزية للحزب ومن جانب رئيس الحزب الاشتراكي البلجيكي كاتبة الحزب المكلفة بالعلاقات الدولية أريان فونطونيل Ariane Fontenelle،

(تدارسا) الأوضاع العامة داخل كل من المملكة المغربية ودولة بلجيكا، حيث أكد الطرفان على أهمية التعاون بين البلدين في شتى المجالات.

ومن جملة القضايا التي تم طرحها أيضا للنقاش، مستجدات الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي الذي سيعاد طرحه من جديد في 16 يناير الجاري، وكذا اتفاق الصيد البحري الذي سيتم نقاشه كذلك في منتصف فبراير المقبل.

وفي حديثهما عن العلاقات الثنائية استحضر المسؤولان الحزبيان المبادرات الممكنة بين الحزبين لتطوير العلاقات، حيث أشارا في هذا الإطار إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الأوضاع الاجتماعية للجالية المغربية المقيمة في بلجيكا، بالإضافة إلى مسألة الحوار الثقافي ومسألة الاندماج المجتمعي.

ومن المرتقب أن ينهي الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية زيارته إلى دولة بلجيكا يوم الأربعاء المقبل، بعد أن يجري خلال اليومين القادمين عددا من اللقاءات مع فعاليات سياسية بلجيكية وأعضاء من البرلمان الأوروبي.

يشار إلى أن زيارة محمد نبيل بنعبد الله التي يقوم بها لدولة بلجيكا والبرلمان الأوروبي تندرج ضمن برنامج العمل الخاص بأنشطة الدبلوماسية الموازية والعلاقات الدولية لحزب التقدم والاشتراكية.

محمد توفيق أمزيان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.