بطلب من لجنة الداخلية والجماعات المحلية والإسكان وسياسة المدينة، تم يومه الثلاثاء، 29 يناير 2019، بمقر البرلمان، تقديم ومناقشة عرض السيد عبد الاحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حول برامج تدخل الوزارة بالمدن العتيقة وذلك بحضور السيدة فاطنة لكحيل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وبعض من مسؤولي الوزارة.

وتجدر الإشارة، أن المحافظة ورد الاعتبار للأنسجة العتيقة تحضي باهتمام خاص داخل البرنامج الحكومي لما تختزله من موروث ثقافي يعكس غنى الهوية الوطنية وبذلك شكلت دائما إحدى أولويات برنامج عمل الوزارة.

ويندرج هذا اللقاء في إطار سياسة الانفتاح على المؤسسة التشريعية التي تنهجها الوزارة والتي تم تفعيلها عبر سلسلة من اللقاءات الموضوعاتية لتدارس مجموعة من الإشكاليات المتعلقة بإعداد التراب الوطني و التعمير و السكنى و الهندسة والمعمارية و سياسة المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد المدن العتيقة يصل إلى 32 مدينة تضم 750.000 نسمة أي 2.2 % من ساكنة المغرب و3,6% من الساكنة الحضرية وتضم 250.000 بناية و20.000 مرفق عمومي.

 

لا تعليقات

اترك تعليق