تريا الصقلي تدعو الى تيسير الولوج للسكن لفائدة الشباب عبر امتيازات جبائية وفوائد مخفضة في القروض

في تعقيب إضافي خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الاثنين 11 فبراير 2019.

أوضحت النائبة تريا الصقلي في تعقيب إضافي باسم المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية على جواب الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة يوم الإثنين 12 فبراير 2019، والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي، حول سؤال يتعلق بتيسير الولوج للسكن لفائدة الشباب، أن هذا الجانب مهم جدا ويتطلب مجموعة من الإجراءات ومنها امتيازات جبائية وفوائد محفضة في القروض، من أجل اقتناء سكن يوفر ظروف الاستقرار، “ولما لا التفكير في مساعدة مادية بالنسبة للكراء”، تقول النائبة تريا الصقلي، قبل أن تؤكد في معرض تعقيبها الإضافي على أن هذه الاقتراحات يمكن أن يفكر فيها على حد تعبيرها.

وفي بعض عناصر جوابه، أشار الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، بخصوص الإعفاءات الضريبية والتيسير، إلى أن الدولة لما بدأت هذه الاستراتيجية، ساهمت بأكثر من  115 مليار درهم من الإعفاءات الضريبية ” حتى أصبحنا نسمع الانتقادات” على حد تعبير الوزير المنتدب، قبل أن يؤكد على أن النتيجة تمثلت في المرور من مليون و200 ألف وحدة سكنية تمثل العجز، وتم النزول إلى 400 ألف وحدة سكنية والآن يتم الاتجاه نحو 200 ألف وحدة سكنية، مضيفا أن المشكل المطروح لايزال قائما في حوالي 25 مدينة،  والتي يصل السكن الصفيحي فيها إلى 140 ألف وحدة سكنية أضيفت إلى الإحصاء الأول الذي كان يتضمن 270 ألف وحدة سكنية، إضافة إلى مشكل المنازل الآيلة للسقوط بواقع 50 ألف وحدة سكنية، علاوة على مشكل سكن الطبقة الوسطى.

كما أكد الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، من جهة أخرى، على أن مجموع الاتفاقيات التي تمت لم تتجاوز 10 آلاف وحدة سكنية مضيفا قوله:” الطبقة الوسطى هذا حقها علينا كالفئات الفقيرة ” على حد تعبيره.

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.