بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 12 فبراير 2019

في بداية أشغال اجتماعه الدوري ليوم الثلاثاء 12 فبراير 2019، تمن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية مصادقة البرلمان الأوروبي، بأغلبية ساحقة، على الاتفاق الجديد للصيد البحري بين بلادنا والاتحاد الأوروبي، والذي يحدد شروط  ولوج الأسطول الأوروبي ومتطلبات الصيد المستدام، مؤكداً على ما تشكله هذه المصادقة من تعزيز للشراكة الاستيراتجية الثنائية، خاصة وأنها تأتي بعد المصادقة على الاتفاق الفلاحي الذي يمدد التفضيلات الجمركية لتشمل المنتوجات الآتية من الأقاليم الجنوبية للمملكة، وهو ما من شأنه أن يحافظ على أسس الوحدة الترابية والمصالح الاقتصادية للمغرب والشراكة المتعددة الأبعاد التي تجمعه بالاتحاد الأوروبي.

بعد ذلك، تدارس المكتب السياسي العرض الذي تقدم به خلال الاجتماع السابق، الرفيق أناس الدكالي وزير الصحة، حيث تم تناول مختلف محاور برنامج عمل الوزارة خلال الولاية الحكومية الحالية، مثمناً ما يتم بذله من مجهودات وما تحقق من مكتسبات، وملحاً على ضرورة التنزيل السريع والملموس لمضامين السياسات العمومية التي يجري بلورتها في هذا القطاع الاجتماعي بامتياز، خاصة ما يتصل بالإصلاحات النوعية الكفيلة بتحسين شروط الولوج للخدمات الصحية لفائدة الفئات المستضعفة والهشة، واعتماد مقاربات مجددة تمكن من تجاوز معضلة الخصاص في الموارد البشرية والمادية وإعمال النهج التشاركي اللازم الذي يضمن تعبئة قوية وانخراط أكبر لمختلف فئات مهنيي الصحة في بلورة المشروع الإصلاحي المنبثق من البرنامج الحكومي، والمطبوع بنكهة العدالة الاجتماعية التي ما فتئ حزب التقدم والاشتراكية يحملها ويدافع عنها، وفي مقدمة ذلك تعزيز وتقوية مكانة المستشفى العمومي والسير قدماً في اتجاه التغطية الصحية الشاملة.

إثر ذلك وكما كان مقرراً، استمع المكتب السياسي إلى عرض تقدمت به المنسقة الوطنية لمنتدى المناصفة والمساواة، وقفت خلاله على أهم المحطات التي عاشها هذا الإطار الموازي للحزب منذ تأسيسه سنة 2015، وأهم مخرجات وخلاصات دورات مجلسه الوطني، وحصيلة الأنشطة المنجزة إلى غاية متم سنة 2018، وخارطة الطريق المتعلقة بالتحضير للمؤتمر الوطني الثاني المزمع عقده خلال شهر يوليوز المقبل.

كما استمع المكتب السياسي إلى عرض آخرتقدم به الكاتب العام لمنظمة الشبيبة الاشتراكية حول التحضيرات الجارية لعقد المؤتمر الوطني الثامن للمنظمة، المقرر التئامه خلال شهر يونيو المقبل، تطرق فيه إلى التصور العام وأجندة المراحل التحضيرية للمؤتمر، والحصيلة المؤقتة لحملة الانخراطات، وحصيلة العمل خلال الأربع سنوات الماضية.

وسيعمل المكتب السياسي، خلال اجتماعه المقبل، على تدارس هذين العرضين لبحث أفضل السبل الكفيلة بمواكبة كل من منظمة الشبيبة الاشتراكية ومنتدى المناصفة والمساواة في تهييئ ما هو منتظر من استحقاقات.

وفي ختام أشغال اجتماعه، استعرض المكتب السياسي الأنشطة والأعمال التنظيمية والإشعاعية المنجزة والمبرمجة من قبل الهيئات الحزبية المختلفة، حيث نوه، بالخصوص، بالنجاح البين الذي عرفته التظاهرة الهامة التي أشرفت على تأطيرها “مؤسسة الكتاب للعلوم والآداب والفنون” بشراكة مع وزارة الصحة، يوم الأحد المنصرم بمدينة مراكش.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.