عبد الأحد الفاسي يترأس اجتماعا بعمالة الحسيمة حول تتبع المشاريع التي تنخرط فيها الوزارة بإقليم الحسيمة

في إطار تتبع ومواكبة الأوراش الكبرى التي تنجزها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة بإقليم الحسيمة، وعلى هامش انعقاد المجلس الإداري الحادي عشر للوكالة الحضرية للحسيمة، والذي خصص لتقديم حصيلة عمل هذه المؤسسة خلال سنة 2018، عقد السيد عبد الأحد فاسي فهري، وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، بمعية السيد عامل إقليم الحسيمة وبعض مديري ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، اجتماعا بمقر العمالة خصص لمناقشة واتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص النقط التالية:

  • الاطلاع على تقدم برنامج التأهيل الحضري والمنجز في إطار مخطط التنمية المجالية لإقليم الحسيمة “الحسيمة منارة المتوسط”؛
  • إعادة إسكان دوار تلارواق بجماعة إساكن؛
  • الاطلاع على برنامج السكن المهدد بالانهيار بمدينة الحسيمة ومختلف جماعات الإقليم؛
  • الاطلاع على تقدم أشغال إنجاز السكن الاجتماعي المنخفض التكلفة؛
  • إنجاز طريق مدارية لربط القطب الحضري سيدي عابد بباقي أحياء مدينة الحسيمة؛
  • دراسة تدعيم انجرافات التربة بحي بوجيبار؛
  • دراسة قابلية البناء للمناطق المهددة بانجراف التربة والفوالق الزلزالية بالإقليم؛
  • تقدم أشغال برنامج مدن بدون صفيح بالإقليم؛
  • تسوية الوضعية العقارية للقطب الحضري “مدينة بادس”؛

وبعد مناقشة هذه النقط التسعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة في كل نقطة على حدة، حيث تم الاتفاق على أجرأتها وفق برنامج زمني محدد بتنسيق مع جميع الفاعلين، تقرر تحديد سنة 2020 لإعلان الحسيمة مدينة بدون صفيح، وكذا الإسراع بتنفيذ برنامج السكن المهدد بالانهيار بدوار تلارواق وجماعة الحسيمة وباقي جماعات الإقليم نظرا للطابع الاستعجالي الذي يكتسيه هذا البرنامج حمايةً لساكنة المناطق المتضررة، كما طُلب من شركة العمران-فاس الإسراع في بناء حصة سنة 2018 من السكن الاجتماعي المقررة بجماعة آيت قمرة، وتم الاتفاق كذلك على عقد اجتماعات دورية لتقييم تنفيذ الإجراءات المتخذة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.