حزب التقدم والاشتراكية يُدين بشدة الاعتداء الإرهابي على مسجدين بنيوزيلاندا

على إثر الجريمة الإرهابية التي شهدتها مدينةُ كرايست تشيرش بنيوزيلاندا، مُتمثلةً في الاعتداء الهمجي المسلح على مسجدين بالمدينة، يُعَبِّرُ المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن إدانته الشديدة لهذا الفعل الوحشي العنصري الشنيع الذي استهدف مُصَلِّينَ أبرياء، في انتهاكٍ صارخٍ للحق في الحياة ولِحُرْمَةِ العبادةِ وأَمَاكِنِهَا التي تُحَرِّمُ المَسَاسَ بها كلُّ الأديانِ والأعرافِ والمواثيقِ الدولية.

وإِذْ يستنكر حزبُ التقدم والاشتراكية، بقوة، هذه الجريمة الإرهابية التي  تَضْرِبُ في الصميم كُلَّ القِــيَمِ الإنسانية النبيلة ومبادئ التعايش والتسامح، فإنه يجدد رفضَهُ وإدانتَهُ لكل أشكالِ ومُسَوِّغَاتِ الكراهيةِ البغيضة  والعنصرية.

كما يتقدم إلى العائلات المكلومة للضحايا الأبرياء المُتَوَفِّين بخالص التعازي وأصدق المواساة، داعيا الله تعالى أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويتمنى الشفاءَ العاجلَ للضحايا المُصابين.

الرباط، في 16 مارس 2019.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.