النائب سعيد أنميلي يثير المشاكل التي يواجها الفلاح الصغير في العالم القروي وخاصة بإقليم سطات

خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم 22 أبريل 2019.

ضمن سؤال حول آفاق الموسم الفلاحي الجاري في ظل الجفاف الذي تعرفه بلادنا والذي أجاب عنه وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش،خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الإثنين 22 أبريل2019، والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي،توقف النائب سعيد أنميلي عن المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب عند وضعية الفلاح في العالم القروي وخاصة الفلاح الصغير الذي شدد أنميلي بأنه يعاني من عدة مشاكل على مستوى غلاء المواد العلفية وخاصة على مستوى “النخالة” وكذا “الفصة” التي يصل ثمنها الى ما بين 60،و70درهما والصوجا ما بين 3.50 و4 درهما، مذكرا في السياق ذاته، بمعاناة الفلاح الصغير بإقليم سطات . كما أثار النائب سعيد أنميلي من جهة أخرى، موضوع ديون الفلاحين الصغار التي تثقل كاهلهم ملتمسا من الوزارة الوصية إعفاءهم، معرجا على صعوبة حصول الفلاح على الشواهد الإدارية الخاصة بالاستمارة مما يفرض عليه الانتظار لمدة سنة على الأقل، بسبب وجود عدة متدخلين يقول سعيد أنميلي ملتمسا تدخل الوزارة الوصية لتسهيل المسطرة على هذا المستوى، ضمانا لبقاء الفلاح الصغير في منطقته وعدم اضطراره للهجرة نحو المدينة.

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.