حزب التقدم والاشتراكية يراسل المجلس الجماعي لتازة في شأن إطلاق اسم “عزيز بلال” على إحدى ساحات أو أحد شوارع المدينة

في الذكرى 37 لرحيل فقيد الوطن والحزب، الرفيق عزيز بلال، بادر المكتب الإقليمي لحزب التقدم والاشتراكية في تازة، بتفويض من الأمين العام والمكتب السياسي، إلى توجيه رسالة إلى رئيس المجلس الجماعي للمدينة التي رأى فيها النور الراحل عزيز بلال: أحد ألمع رواد الفكر الاقتصادي، وأبرز رجالات العمل الوطني والبذل السياسي الأممي، وأنشط قادة الصف الديموقراطي والتقدمي الوطني الذين بصموا حياة بلادنا الفكرية والعلمية والسياسية والنضالية ببصمات لا تُمحى.

ومما جاء في رسالة الرفاق، أن “الفقيد عـزيز بـلال يُــعَـــدُّ من مواليد مدينة تـازة، وتحديدا تازة العليــا (المدينة القديمة)، يوم 23 أكتوبر من سنـة 1932، وهو ما يشكل رمزية خاصة تنضاف إلى المميزات والحسنات العديدة لهذه المدينة الجميلة والعريقة والمناضلة التي أنجبت نساء ورجالا فاق صيتهم حدود وطننا مُشِعــًّـــــا في أرجاء المعمور، وفي مقدمتهم الراحل عزيز بلال.”

يُذكر أن الرفيق عزيز بلال، القيادي الملتزم في الحزب الشيوعي المغربي وبعده في التحرر والاشتراكية والتقدم والاشتراكية، يُعتبر أول مغربي حاصل على شهادة دكتوراه في الاقتصاد سنة 1965، وله مؤلفات مرجعية تنظيرية في المجال، وكانت حياته حافلة أيضا بالدينامية الميدانية وطنيا وأمميا، وبالعطاء الأكاديمي والعلمي، وبالنضال الثقافي، قبل أن توافيه المنية، بشكل مفجع وفجائي سنة 1982 بمدينة شيكاغو الأمريكية، حيث فقدت الحركة الديمقراطية والتقدمية، الوطنية والعالمية، مناضلا فذا ومثقفا ألمعيا وأستاذا جامعيا بارزا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.