بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 28 ماي 2019

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الثلاثاء 28 ماي 2019، حيث واصل في بداية أشغاله تدارس السبل الكفيلة بتفعيل المبادرة التي أقرتها اللجنة المركزية للحزب، في شأن الدعوة إلى نقاش وحوار وطني بين مختلف الفاعلين المجتمعيين الجادين، انطلاقاً من حاجة بلادنا إلى نفس ديموقراطي جديد كفيل بجعلها تواصل مسار الإصلاح المتعدد الأبعاد، وبما يحقق حالة التعبئة الضرورية ويعيد الثقة لجماهير شعبنا، وخاصة فئة الشباب، في جدوى وضرورة العمل السياسي لتجاوز ما يهدد تجربتنا الديموقراطية والتنموية من منغلقات وفتح آفاق جديدة تسمح بتفعيل حقيقي للدستور وتجاوز وضعية الحيرة والارتباك التي تخيم على الوضع العام ببلادنا.

وبعد اعتماد الأرضية المؤطرة لهذه المبادرة، والتداول في المداخل والمقاربة المنهجية الكفيلة بحسن تفعيلها، قرر المكتب السياسي تشكيل لجنة خاصة لتتبع تفعيل هذه المبادرة على أرض الواقع، وذلك اتجاه كل الفاعلين المجتمعيين الجادين، وذلك بموازاة العمل الذي يتعين أن تضطلع به التنظيمات الحزبية في الأقاليم والجهات، من خلال الحرص على حمل هذا النقاش والانفتاح على أكبر عدد ممكن من الفعاليات والكفاءات من مختلف المشارب والآفاق بما يجعل المجتمع يتملك هذا النقاش الحيوي الذي ما أحوجنا بلادنا إليه في الظرفية الراهنة.

بعد ذلك، استمع المكتب السياسي إلى تقرير قدمه الرفيق الأمين العام للحزب يهم سير التحضير للمؤتمر الوطني الثامن لمنظمة الشبيبة الاشتراكية والمصاحبة والدعم الذي يتعين أن يقدمه الحزب لإنجاح هذه المحطة التنظيمية الهامة في مسار هذه المنظمة الشبابية الموازية للحزب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.