عبد الله البوزيدي يشدد على التعاطي الإيجابي مع طلبات الحركة الانتقالية لنساء ورجال التعليم المتعاقدين جهويا

في سؤال خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بالمجلس يوم الاثنين 10 يونيو 2019.

وجه النائب عبد الله البوزيدي الإدريسي سؤالا إلى كاتب الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المكلف بالتكوين المهني، محمد الغراس، باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بالمجلس يوم الاثنين 10 يونيو 2019، والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي، يتعلق بسبل إنجاح الحركة الإنتقالية لنساء ورجال التعليم، منوها بالمجهودات التي تقوم بها الوزارة الوصية لإنجاح هذه الحركة من خلال الاستجابة لجميع رغبات الانتقال المعبر عنها، مسائلا بالمقابل كاتب الدولة محمد الغراس المكلف بالتكوين المهني، عن تصوره لمعالجة هذه الإشكالية التي يعاني منها نساء ورجال التعليم.

كما أكد عبد الله البوزيدي الإدريسي أن طرح المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب للإشكالية المرتبطة بالحركة الانتقالية لنساء ورجال التعليم، يأتي في سياق التساؤل عن ما ستقوم به الوزارة الوصية للتعاطي مع الطلبات المندرجة في إطار الحركة الإنتقالية، بعد توظيف عدد من نساء ورجال التعليم المتعاقدين جهويا ، والذي شدد النائب عبد الله البوزيدي الإدرسي على أنهم سيواجهون بدورهم صعوبات للإنتقال خارج الجهات التي عينوا بها، معربا عن تطلع المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، إلى تفهم الوزارة الوصية لوضعية الكثير منهم ، وخصوصا المتزوجين الذين يرغبون في الإلتحاق بزوجاتهم العاملات بجهات أخرى .

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.