بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 25 يونيو 2019

يحيي كافة المواطنات والمواطنين الذين شاركوا في المسيرة الوطنية التضامنية مع القضية الفلسطينية، ويجدد تضامنه مع الشعب الفلسطيني

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الثلاثاء 25 يونيو 2019، حيث توجه في البداية بالتحية لكافة المواطنات والمواطنين الذين شاركوا في المسيرة الوطنية التضامنية مع القضية الفلسطينية، بمدينة الرباط يوم الأحد 23 يونيو الجاري، وذلك استجابةً للنداء الذي وجهته عددٌ من الهيئات المدنية والحقوقية بهذا الصدد.

كما أعرب عن اعتزازه بمساهمة الحزب في هذا الشكل النضالي التضامني الذي جسد لحظةً وطنيةً أخرى لمساندة الشعب الفلسطيني، وفرصة عبرت من خلالها أطيافُ المشهد الوطني عن استنكارها ورفضها للمخططات الإمبريالية والصهيونية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وإقبار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني المناضل.

وهي مناسبة، يجدد فيها حزب التقدم والاشتراكية تضامنه ودعمه للشعب الفلسطيني المقاوم الذي يعاني مأساة تزداد وطأتُها اشتدادا في مواجهة آلة التقتيل ومخططات التصفية الصهيونية – الإمبريالية، دون أن يفقد الإيمان الراسخ بجدوى الدفاع المستميت عن حقه المشروع في التحرر والانعتاق والعيش الآمن والكريم، في كنف دولة حرة مستقلة وقابلة للحياة، وعاصمتها القدس الشريف.

يــــنوه بمشاركة قيادين عن الحزب ضمن فعاليات لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت

من جانب آخر، استمع المكتب السياسي إلى تقرير مفصل حول مشاركة الحزب، من خلال الرفيقين القياديَـيْـــنِ عبد الرحيم بنصر وأحمد المنصوري، اللذين قاما بتمثيله ضمن فعاليات لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت يومي 20 و21 يونيو الجاري، وثَـــمَّـــنَ العزم المشترك لهذه التنظيمات على توحيد الجهود والطاقات من أجل مواجهة مشاريع التفتيت والتجزئة والسيطرة والاحتلال التي تواجهها عدد من دول وشعوب المنطقة، وكذا من أجل السعي النضالي نحو إقرار الديموقراطية بأبعادها الشاملة.

وإذ عبر المكتب السياسي عن تنويهه بمشاركة الحزب في هذا الفضاء الحزبي الإقليمي، فإنه أقر مبدأ استكمال إجراءات تعزيز تواجده فيه، على أساس الدفاع عن المصالح الوطنية الحيوية العليا، وعن قيم الديموقراطية والتقدم والعدالة الاجتماعية والاشتراكية.

يواكب أعمال مختلف تنظيمات الحزب، ويدقق برنامج عمل الفترة المقبلة

أما على صعيد الحياة الداخلية للحزب، فقد استعرض المكتب السياسي مختلف الأنشطة التي تم تنظيمها خلال الأسبوع المنصرم، وتوقف بالخصوص عند نجاح اللقاء السياسي والتكويني الذي نظمه الفرع الإقليمي للحزب في تنغير، بتنسيق مع المكتب الوطني للجمعية الديمقراطية للمنتخبين التقدميين، في موضوع” الحكامة الترابية ورهانات التنمية”، يوم السبت 22 يونيو الجاري، كما توقف أيضا بالتنويه عند نجاح النشاط المتميز الذي انعقد بنفس الإقليم من أجل تأسيس فرع قطاع الصحة للحزب.

وإذ نوه المكتب السياسي بالنجاح البين للقاء التكويني والسياسي بتنغير، على جميع الأصعدة، فإنه أعرب عن تقديره لمجهودات الجمعية، داعيا إياها إلى مواصلة تنفيذ برنامجها المماثل، وفي مقدمة فقراته تأطير اللقاء السياسي والتكويني الذي أقر تنظيمه الفرع الإقليمي لتاونات يوم 20 يوليوز المقبل.

وعلى صعيد تدقيق برنامج عمل الفترة المقبلة، تم الاستماع إلى تقرير قدمه الأمين العام بخصوص الخلاصات والقرارات المتمخضة عن السلسلة الأولى من الاجتماعات التنظيمية المتواصلة لخلية التنظيم المصغرة، برئاسته، مع متتبعات ومتتبعي كل جهة على حدة، حيث سجل المكتب السياسي إيجابا الوتيرة المتصاعدة بشأن المجهودات المبذولة من طرف المناضلات والمناضلين لتوفير الشروط اللازمة من أجل عقد جميع المؤتمرات الجهوية في بداية الدخول السياسي المقبل، وجعلها محطات بارزة لتعزيز الآلة الحزبية، وفرصة لإشعاع وتواصل الحزب وانفتاحه على صعيد تراب كل جهة، وأيضا مُنطلَقًا لتحضير الاستحقاقات المقبلة.

بهذا الصدد، وإذ يشدد المكتب السياسي على ضرورة الحفاظ على تصاعد مستويات التعبئة الحزبية، ويدعو كافة تنظيمات الحزب إلى مواصلة تنظيم أنشطة إشعاعية وتكوينية، فإنه يجدد تأكيده على الضرورة القصوى التي يكتسيها التقيدُ بالمذكرة التنظيمية التي تؤطر تنظيم هذه المؤتمرات الجهوية، بما في ذلك لزومُ استيفاء كافة شروط العضوية، وتحيينُ لوائح الانخراط، وانتدابُ المؤتمرِات والمؤتمرِين على مستوى كل فرع إقليمي.

كما تطرق المكتب السياسي إلى مستجدات تحضير الجامعة السنوية، وأقر مبدئيا تاريخ 05 أكتوبر المقبل لتنظيمها بمدينة الرباط، ودعا اللجنة المكلفة بالتهييئ إلى الانعقاد في غضون أيام، من أجل تدقيق الأرضية الفكرية–السياسية للموضوع، ومناقشة تفاصيل محاور وبرنامج الجامعة واقتراح المؤطرين، بما في ذلك تأطير الدرس الافتتاحي للجامعة التي سيندرج موضوعها ضمن أسئلة القضية الإيكولوجية بارتباطاتها الإيديولوجية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والمالية والتدبيرية والعملية.

وفي إطار مواكبته لأعمال منظماته الموازية، هنأ المكتب السياسي منظمة الطلائع أطفال المغرب على نجاح الدورة السابعة لمجلسها الوطني الملتئم يومي 22 و23 يونيو الجاري بمركز الاستقبال البشير بالمحمدية. 

كما تطرق إلى مستجدات تهييئ منظمة الشبيبة الاشتراكية لعقد مؤتمرها الوطني الثامن، داعيا شباب الحزب إلى مواصلة الانكباب على تفعيل وتنفيذ قرارات الدورة الاستثنائية للمجلس المركزي للمنظمة، بما يُمَكِّنُ من احترام الأجندة الزمنية المقررة لكل خطوة من الخطوات التحضيرية، في أفق التئام المؤتمر الوطني المقبل يومي 12 و13 شتنبر 2019 والذي من المنتظر أن يجسد محطة بارزة، حزبيا وإشعاعيا.

في نفس الوقت، تابع المكتب السياسي البرنامج التأطيري لمنتدى المناصفة والمساواة، وكذا الخطوات المُنجزة من طرفه تحضيرا للمؤتمر الوطني المزمع عقده في 12 و13 من شهر أكتوبر المقبل، ودعا إلى تكثيف الجهود لأجل  إنجاح دورة المجلس الوطني المقرر عقدها يوم السبت 06 يوليوز المقبل.

كما تداول المكتب السياسي في عدد من القضايا المرتبطة بمغاربة الخارج، سواء على صعيد القضايا العامة، أو في ما يتعلق بالتنظيم الحزبي، واطلع على البرنامج الذي سيتم تنفيذه على هذا المستوى خلال الشهور القليلة المقبلة

الرباط، في 25 يونيو 2019

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.