بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الأربعاء 03 يوليوز 2019

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الأربعاء 03 يوليوز 2019، وتناول خلاله عددا من النقط المتصلة براهنية الأوضاع الوطنية، وببرنامج عمل الحزب.

يتداول في الجدل الدائر حول القانون 45.13 وينتصر لصون صحة المواطن

في البداية، تطرق المكتب السياسي إلى الجدل الدائر في الوسط الطبي، على وجه الخصوص، بمناسبة مسار المصادقة التشريعية على القانون 45.13 المتعلق بمهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي الذي يرمي إلى تجديد تقنين مهنة صناع النظارات الطبية (المبصاريون).

وإذ يثمن المكتب السياسي المجهودات المتواصلة لقطاع الصحة من أجل تحديث الإطار القانوني أو الشروع في تأطير عدد من المهن المرتبطة بالصحة العامة، فإنه يعتبر أن هذا الورش الحيوي يتعين أن يخضع، بالنسبة للجميع، إلى منطق الانحياز نحو مزيد من الحرص على صون صحة المواطنات والمواطنين، لا سيما من خلال تنظيم المهن الطبية وشبه الطبية استنادا إلى مبادئ التخصص العلمي، والأهلية الأكاديمية، وطبيعة التكوينات الأساسية، وإلى سلامة وجودة الخدمات الطبية وشبه الطبية،،، مما لا يتناقض مع المجهود المُتعين بذله من طرف جميع الأطراف المعنية من أجل إبداع صيغ قانونية وتنظيمية، دائمة أو انتقالية، تستحضر الأبعاد والتداعيات الاجتماعية المترتبة عن مثل هذه الإصلاحات الضرورية.

يجدد نداءه من أجل تفادي ضياع السنة الجامعية لطلبة كليات الطب والصيدلة

كما تطرق المكتب السياسي إلى مستجدات وضعية طلبة كليات الطب والصيدلة، مؤكدا من جديد على أولوية المقاربة المُسْتــنِـــدة إلى المسؤولية السياسية والتضامن المؤسساتي في معالجة كافة الإشكالات الاجتماعية، ومجددا نداءه إلى جميع المعنيين من أجل استحضار الحكمة والتوازن، وبلورة اتفاق يكرس تحقيق المكتسبات الممكنة لهذه الفئة من الطلبة، مع مواصلة الحوار الهادئ والجماعي حول النقط العالقة، والحرص على تفادي ضياع السنة الجامعية.

يُــقر مبدئيا استقبال اللقاء اليساري العربي ولقاء الأحزاب الشيوعية العربية

وعلاقة بالمشاركة الناجحة للحزب ضمن فعاليات لقاء الأحزاب الشيوعية العربية ببيروت يومي 20 و21 يونيو الماضي، وانطلاقا من التموقع الهوياتي والفكري والسياسي للحزب، فقد أقر المكتب السياسي مبدئيا ترحيبه واستعداده لاستقبال اللقاء اليساري العربي ولقاء الأحزاب الشيوعية العربية، في غضون العام المقبل، بأفق تعزيز الفضاء الحزبي اليساري إقليميا، وكذا تكريس حضور حزب التقدم والاشتراكية على الواجهة الدولية، دفاعا عن المصالح الوطنية الحيوية العليا، وعن قيم ومبادئ الديموقراطية والتقدم والعدالة الاجتماعية والاشتراكية.

ويواصل تنفيذ وتدقيق برنامج العمل المتصل بالحياة الداخلية للحزب

وعلى صعيد الحياة الداخلية للحزب، استعرض المكتب السياسي مختلف الأعمال المنجزة خلال الأسبوع المنصرم من قِبل مختلف تنظيمات وأجهزة الحزب.

بهذا الصدد، وعلى ضوء تقرير قدمه الأمين العام حول سير جلسات العمل التنظيمية المتواصلة لخلية التنظيم المصغرة، برئاسته، مع متتبعات ومتتبعي الجهات، سجل المكتب السياسي إيجابا التصاعد العام لوتيرة ودينامية النشاط الحزبي، خلال الفترة الأخيرة، على مستوى الفروع المحلية والإقليمية، وعلى صعيد القطاعات السوسيو مهنية والتنظيمات الموازية.

كما سجل المكتب السياسي ارتياحه بخصوص المجهودات المبذولة من طرف المناضلات والمناضلين لتهييئ الشروط السياسية والتنظيمية الضرورية من أجل التئام كافة المؤتمرات الجهوية مع بداية الدخول السياسي المقبل، وجعلها لحظات مُمَــيَّــزة في مسار تعزيز الآلة الحزبية، ومناسبةً لتحقيق تواصل أكبر للحزب مع المواطنات والمواطنين، بانفتاحٍ على محيطه العام وعلى الطاقات الجديدة.

في ذات السياق، اتخذ المكتب السياسي التدابير الضرورية لمواكبة والمساهمة في إنجاح دورة المجلس الوطني لمنتدى المناصفة والمساواة المقررة يوم السبت 06 يوليوز الجاري، كما أخذ علما بالبرنامج المقبل للجمعية الديموقراطية للمنتخبين التقدميين، لا سيما في ما يتعلق بمواصلة لقاءاتها الإقليمية المقررة في وارزازات يوم 13 يوليوز الجاري، وتاونات يوم 20 منه، وتيزنيت، بأربعاء الساحل، يوم 03 غشت المقبل، ثم في 21 شتنبر بزاكورة.

الرباط، في 03 يوليوز 2019

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.