سعيد إدبعلي يثير النقص الحاصل في المياه الصالحة للشرب بإقليم الصويرة

خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الإثنين 15 يوليوز 2019.

أثار النائب سعيد إدبعلي عن المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية بمجلس النواب، النقص الحاصل في المياه الصالحة للشرب بإقليم الصويرة، متسائلا في هذا الصدد، عن الإجراءات والتدابير التي تقوم بها وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، قصد تجاوز ومعالجة هذا المشكل.

وجاء طرح هذا السؤال من قبل النائب سعيد إدبعلي، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الإثنين 15 يوليوز 2019، والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي،ضمن أسئلة ثلاثة لها وحدة الموضوع، تتعلق بندرة المياه الصالحة للشرب، والتي أجاب عنها وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة.

وشدد سعيد إدبعلي في سياق تعقيبه على جواب وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء عبد القادر اعمارة، على أن سكان إقليم الصويرة يشربون من مياه ” المطفيات ” مضيفا أن الناس في هذا الإقليم لا يزالوا وفي ظل القرن الواحد والعشرين، يشربون من ماء “الضاية” أو ما يسمى ”إِفْـرْضْ” باللغة الأمازيغية، كما يشترون صهريج ماء ب 600 درهم إلى 700 درهم، إضافة إلى معاناتهم المطروحة على مستوى عملية لجوئهم إلى جلب الماء، والتي تتطلب منهم أربعة إلى ستة ساعات من الوقت.

وذكر النائب سعيد إدبعلي في سياق تعقيبه من جهة أخرى، بوفاة 15 إمراة بإقليم الصويرة في وقت سابق، بسبب الحدث المرتبط بالدقيق مؤكدا في السياق ذاته على أن لا أحد خرج للشارع في ارتباط بهذا الحدث، وتابع قائلا: ” واليوم خرج الناس للتظاهر بسبب أزمة الماء سواء في جماعة “أكرض” أو في جماعة سيدي كاوكي ” قبل أن يشدد على أن مشاريع أعطيت لكن تسويتها لم يتم بشكل جيد، وربما أهدرت فيها الأموال على حد قول النائب سعيد إدبعلي.

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

مقالات ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.