توقيع اتفاقية شراكة بين القطاعين العام والخاص لتكفل أفضل بالأمراض النادرة

​وقع وزير الصحة، السيد أناس الدكالي، والرئيس المدير العام لمجموعة سانوفي- أفنتيس المغرب، السيد أمين بن عبد الرازق، اليوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 بالرباط، اتفاقية إطار للشراكة حول الأمراض النادرة، وذلك لمدة 3 سنوات.

وترتكز هذه الاتفاقية على ثلاثة محاور وهي:

·    إحداث مراكز مرجعية للتكفل بمرضى الأمراض النادرة على مستوى المراكز الاستشفائية الجامعية.

·    إحداث سجل وطني خاص بالأمراض النادرة بحلول عام 2020.

·    التكوين المستمر وتحسيس مهنيي الصحة حول الأمراض النادرة.

وتجدر الإشارة إلى أن اعتبار المرض نادرا لا يكون إلا عندما يصيب المرض أقل من شخص واحد ضمن2000 شخص، إذ تم تحديد حوالي 8000 مرض نادر في العالم يعاني منه أزيد من 350 مليون شخص.

وقد التزمت وزارة الصحة، من خلال الإجراء 46 ضمن مخطط الصحة 2025، بتطوير برنامج وطني للأمراض النادرة. وتم إعطاء الانطلاقة لهذا البرنامج في 02 يوليوز 2019، خلال ورشة عمل وطنية حول التكفل بالأمراض النادرة والتي شهدت حضور عدة خبراء في المجال، وكان من ضمن توصياتها خلال المرحلة الأولى:

·    تحديد مراكز مرجعية للتكفل بتشخيص وعلاج الأمراض النادرة على مستوى المراكز الاستشفائية الجامعية.

·    إحداث سجل وطني خاص بالأمراض النادرة.

 وتلتزم مجموعة سانوفي- أفنتيس المغرب، إلى جانب وزارة الصحة، بالمساهمة في إحداث هذه المراكز المرجعية، وضمان التكوين المستمر لفائدة 450 طبيب أطفال، وأطباء عامين، إضافة إلى أطباء في اختصاصات أخرى.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.