بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019

تداول المكتبُ السياسي، خلال اجتماعه الأسبوعي ليوم الثلاثاء 23 يوليوز 2019، في جملةٍ من القضايا المتعلقة بالراهنية الوطنية، وتوقف بالخصوص عند مصادقة مجلس النواب، بالأغلبية، على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

يثمن مصادقة مجلس النواب على مشروع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي بالنظر لِمــَا يتضمنه من إيجابياتٍ طالما دافع عنها حزب التقدم والاشتراكية

وإذ ثمن المكتب السياسي هذه الخطوة التشريعية الهامة، فإنه يُحيي عاليا برلمانيات وبرلمانيي الحزب على مساهمتهم القّــيِّــمَة في المناقشات والتصويت على المشروع المذكور الذي يُعتبر محطة مرجعية غير مسبوقة في التشريع الوطني، من شأنها الإسهامُ الوازنُ في فتح المجال واسعا أمام تقديم الأجوبة العملية والإجرائية على أعطاب التعليم ببلادنا، وذلك بما يتضمنه المشروعُ من إيجابياتٍ تهم كافةَ مكوناتِ منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي،،، وكذا بما يصبو إليه من غايات، لطالما دافع عنها حزب التقدم والاشتراكية، كالإنصاف وتكافؤ الفرص في ولوج المدرسة والاستفادة من خدماتها، وضمان مجانية التعليم، وإعطاء دفعة أقوى لإلزامية التعليم، وإعمال مبدأ التمييز الإيجابي لصالح الأوساط القروية وشبه الحضرية،،، فضلا على ما ينطوي عليه النص من تثمينٍ للغتين الرسميتين وانفتاحٍ على اللغات الأجنبية الحية.

وبالمناسبة، شدد المكتب السياسي على أن مشروع القانون الإطار المذكور، الذي يتطلب تسريعَ استكمال مسطرة المصادقة النهائية عليه، إذ يشكل مدخلا لإصلاح التعليم ببلادنا، فإن تفعيل مضامينه يقتضي، من بين ما يقتضيه، توفر إرادة قوية من لدن الجميع لأجل أجرأته على أرض الواقع وَرَدِّ الاعتبار للمدرسة العمومية على وجه الخصوص، وتعميم التعليم الجيد والضامن للمساواة وتكافؤ الفرص،،، كما يستدعي أيضا الفعالية المؤسساتية والإرادة السياسية من أجل خلق التعبئة الضرورية حوله، وإخراج النصوص التشريعية والتنظيمية المُصاحبة له في أقرب الآجال وبالجودة اللازمة.

يلفت الانتباه إلى تلوث مياه البحر ببعض المناطق بإقليم الجديدة ويؤكد على ضرورة مُباشرة التحريات وتحديد المسؤوليات

من جانب آخر، تطرق المكتب السياسي إلى ما تشهده بعضُ المناطق التابعة لإقليم الجديدة    ( سيدي عابد، الجرف الأصفر، الوليدية…) من تسربٍ لمواد كيميائية سائلة تشير معطياتٌ أوليةٌ إلى أنها سامة، نحو مياه البحر، مما أدى إلى تلوث هذه الأخيرة، مُهَــدِّدًا بذلك الصحة العامة لساكنة وزوار هذه المناطق، ومُعَرِّضاً التوازن البيئي إلى مخاطر حقيقية.

بهذا الصدد، وإذ يُلفت الانتباه إلى الموضوع، فإن المكتب السياسي يؤكد على ضرورة أَنْ تقوم الجهاتُ المسؤولةُ عن ذلك، والجهاتُ المُختصةُ، فورا، بمباشرة التحريات والأبحاث الضرورية، وتحديد المسؤوليات، واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة، من أجل تجاوز ومعالجة كل ما من شأنه الإضرارُ ببيئة أو ساكنة المنطقة وزوارها،  أو بنشاطها الاقتصادي عموما والسياحي على وجه الخصوص.

يقرر تنظيم ندوة حول حقوق الإنسان ببلادنا مع بداية الدخول السياسي المقبل

من جهة أخرى، تطرق المكتب السياسي إلى تقرير المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان حول أحداث الحسيمة وحماية حقوق الإنسان، وإلى تقرير وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان حول مُنجز حقوق الإنسان بالمغرب: التطور المؤسساتي والتشريعي وحصيلة تنفيذ السياسات العمومية بعد دستور 2011، وقرر تعميق النقاش بخصوص التقريرين معا، على ضوء التكليف الذي أَقَـــرَّهُ بشأن تقديم قراءةٍ فيهما وخلاصاتٍ حولهما، وذلك في أفق تنظيم ندوة في الموضوع مع بداية الدخول السياسي المقبل.

يوجه التحية للجمعية الديموقراطية للمنتخبين التقدميين على مواصلتها تنفيذ برنامج منتدى المنتخب التقدمي في تاونات وورزازات وتيزنيت

أما على صعيد الحياة الداخلية للحزب، فقد تناول المكتب السياسي بالتقييم مختلف الأنشطة التي تم تنظيمها مؤخرا، مُــنَــوِّهًــا على وجه الخصوص  بالنجاح الكبير الذي عرفه منتدى المنتخب التقدمي المُنَظَّــم بجماعة غفساي من قِــبَلِ الجمعية الديموقراطية للمنتخبين التقدميين، بتنسيق وتعاون مع الفرع الإقليمي للحزب بتاونات، والذي ترأسه الأمين العام على رأس وفدٍ من القيادة الوطنية للحزب، يوم السبت 20 يوليوز الجاري،،، كما نـــوه المكتب السياسي أيضا بالنجاح الذي شهدته فعاليات منتدى المنتخب التقدمي بإقليم ورزازات،،، موجها التحية إلى الجمعية الديموقراطية للمنتخبين التقدميين على مُــضِــيِّــهـــَا قُدُماً في تنفيذَ برنامج منتديات المنتخب التقدمي، بتنسيقٍ وتعاونٍ مع الفروع الإقليمية للحزب، حيث المحطةُ المقبلة مع الفرع الإقليمي للحزب بتزنيت، جماعة أربعاء الساحل، يوم السبت 03 غشت المقبل. 

ويتخذ آخر الترتيبات لإنجاح اليوم الاحتفالي بالذكرى السنوية 73 لتقديم الحزب الشيوعي المغربي لوثيقة المطالبة بالاستقلال

من جانب آخر، اتخذ المكتب السياسي ما يلزم من تدابير من أجل إنجاح اليوم الاحتفالي بالذكرى السنوية 73 لتقديم الحزب الشيوعي المغربي لوثيقة المطالبة بالاستقلال، والمقرر تنظيمه بمدينة مراكش يوم 27 يوليوز الجاري، برئاسة الأمين العام للحزب، وبمشاركة المندوب السامي لقدماء المقاومة وأعضاء جيش التحرير، ومدير مؤسسة أرشيف المغرب،،، وجدد تحيته العالية للفرع الإقليمي للحزب بمراكش على المجهودات التي يبذلها على هذه الواجهة.

وتُعد الوثيقة التاريخية المُحْــتَــفَــى بها مرجعا تاريخيا ونضاليا مفصليا  يؤرخ لِمُطالبة الحزب الشيوعي المغربي بإلغاء الحماية بتطلعاتٍ ديموقراطية واجتماعية واضحة تدعو للاعتزاز بهوية حزب التقدم والاشتراكية الوطنية والتقدمية والديموقراطية، وبنضالات الأجيال التي تعاقبتْ على الانتساب إليه وتحملتْ مسؤولية قيادته وبلورة توجهاته الوطنية، باعتباره الامتداد الفكري والسياسي والتنظيمي الطبيعي للحزب الشيوعي المغربي وحزب التحرر والاشتراكية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.