بلاغ صحفي حول الجامعة السنوية للحزب في موضوع: “البعد الإيكولوجي في المشروع الديموقراطي التقدمي”

ينظم حزب التقدم والاشتراكية يوم السبت 05 أكتوبر ابتداءً من الساعة التاسعة صباحا، بمقره الوطني بالرباط، جامعته السنوية حول ” البعد الإيكولوجي في المشروع الديموقراطي التقدمي”.

ويتضمن برنامجُ الجامعة جلسة افتتاحية بمداخلتي كل من السيد بريس لالوند (Brice Lalonde)، وزير البيئة الأسبق بفرنسا ومحمد نبيل بنعبد الله الأمين العام للحزب، بالإضافة إلى جلستين محوريتين، حول:

  • الإيكولوجيا بين التأصيل الفكري والمرجعيات السياسية.
  • المسألة الإيكولوجية كمدخل للتنمية والعدالة الاجتماعية والمجالية.

ويأتي اختيار موضوع هذه السنة تفاعلا مع ما صارت تكتسيه المسألة الإيكولوجية من أهمية محورية، وما باتت تحتله من مكانة بارزة ضمن القضايا المجتمعية التي لها تأثيرٌ كبير على حاضر ومستقبل البشرية.

كما أن الموضوع أملاه النقاشُ الدائر وطنيا حول النموذج التنموي البديل الذي لا يمكن أن يستقيم دون إدراج للبعد الإيكولوجي، وذلك في إطار رؤية تستند إلى محورية الإنسان في العملية التنموية.

وفضلا عن هذه السياقات، فإن الجامعة السنوية لهذا العام تأتي أيضا في إطار تعزيز المجهود الفكري والاقتراحي المتواصل الذي يميز حزب التقدم والاشتراكية، وتقعيد البعد الإيكولوجي ضمن منظومته الفكرية والسياسية.

في هذا الصدد، تستقبل الجامعة السنوية ثلة من الخبراء والباحثين والفاعلين، بأفق تنوير الرأي العام، وبناء تصور جماعي متماسك حول المسألة الإيكولوجية في شموليتها، والإسهام في بلورة رؤية للنموذج التنموي تقوم على المدخل البيئي وتتمحور حول الإنسان، وذلك وفق البرنامج التالي :

( الورقة التأطيرية + البرنامج)

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.