المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية ينعي عضو مجلس رئاسته المناضل التقدمي الرفيق قاسم الغزوي

ببالغ الحزن وعميق الأسى ينعي المكتب السياسي لحزب التقدم والإشتراكية عضو مجلس رئاسته، المناضل الوطني و التقدمي الرفيق قاسم الغزوي، الذي وافته المنية يوم الأربعاء 9 أكتوبر 2019، بعد مقاومة طويلة لمرض عضال ظل رفيقنا يجابهه بصمود وصبر وشجاعة.
وهو يودع فقيدنا العزيز إلى مثواه الأخير ، يستحضر المكتب السياسي للحزب ، ومعه عضوة وأعضاء مجلس رئاسة الحزب، وعموم المناضلات والمناضلين ممن جايلوا فقيدنا العزيز و تقاسموا معه المعارك والمحن والانتصارات، خصاله النضالية الرفيعة ، وايمانه القوي بالمبادئ، وشخصيته القوية، وإشعاعه الميداني والتمثيلي المحلي والوطني، وحضوره البارز على كافة جبهات النضال السياسي والانتخابي والجمعوي، والتي طبعت مسار الر احل الذي انغمس في معركة الدفاع عن المستضعفين منذ ريعان شبابه، وظل وفيا لما آمن به من قيم ومثل عليا ومبادئ سامية ، رغم كل التحديات والصعاب.
ولا يملك المكتب السياسي للحزب أمام هذا الرزي الفادح إلا أن يدعو للفقيد بالمغفرة والرحمة والرضوان ، وأن يتقدم لأرملته وبناته وأبنائه وشقيقاته وأشقائه وأصدقائه ومعارفه ، ولعموم الرفيقات والرفاق بصادق التعازي وخالص مشاعر المواساة، وأن يؤكد أن سيرته النضالية ستبقى حاضرة في ذاكرة الحزب ومناضلاته ومناضليه .
” إنا لله وإنا إليه راجعون”

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.