بلاغ صحفي حول الاجتماع الدوري للمكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الثلاثاء 03 دجنبر 2019

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الدوري يوم الثلاثاء 03 دجنبر 2019، وتداول في عدد من القضايا المتصلة بالأوضاع العامة لبلادنا، بارتباطٍ مع مواضيع الحياة الداخلية للحزب التي على رأسها التحضيرُ لانعقاد الدورة الخامسة للجنة المركزية.

يعتبر أن المشروع السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يشكل بديلا ديموقراطيا وتقدميا حقيقيا وجزءً أساسيا من الجواب عن الأوضاع العامة المقلقة

هكذا، جدد المكتب السياسي تأكيده على خلاصات تحليله لمعطيات المرحلة التي تجتازها بلادنا، والمتسمة عموما بحالة انسداد المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وتراجع منسوب الثقة في العمل المؤسساتي وفي آلياته المختلفة، وما يتم إفرازه، في ظل الفراغ المُحدث، من أشكال عفوية وغير منظمة للتعبير والاحتجاج.

في نفس الوقت، فإن المكتب السياسي يعتبر أن جينات وهوية حزب التقدم والاشتراكية تجعل من واجبه مواصلة الإصرار على فتح أبواب الأمل أمام الشعب المغربي، وهو ما يفسر عدم كَــفِّ الحزب عن المناداة إلى ضخ نَفَسٍ ديموقراطي جديد في حياتنا الوطنية العامة، وتصفية الأجواء السياسية، وإنعاش الحركة الاقتصادية، ومراجعة نظام توزيع الثروة الوطنية بما يضمن شروط الكرامة بالنسبة لجميع المواطنات والمواطنين على قدم المساواة وبتكافؤٍ في الفرص.

لذلك، وانطلاقا من التزامه النضالي ومسؤوليته الوطنية، ومن خلال دأبــه على مواكبة تطورات أوضاع وطننا بأطروحاتٍ وتحاليل متقدمة ومواقف ومقترحات جريئة ومسؤولة، وبالنظر إلى حرصه على بذل أقصى الجهود التعبوية، وسعيه الحثيث نحو تطوير أساليب عمله، فإن حزب التقدم والاشتراكية يعتبر أنه يشكل بذلك بديلا ديموقراطيا وتقدميا حقيقيا وجزءً أساسيا من الحلول والأجوبة عن الأوضاع العامة المقلقة الحالية، متطلعا إلى أن يحظى مشروعه السياسي بمزيدٍ من الاحتضان من قِبل كافة الطاقات الديموقراطية والتقدمية المؤمنة بإمكانية الإصلاح والتغيير في بلادنا، والمستعدة للعمل المُنَظَّمِ من أجل ذلك.   

يعبر عن رفضه لأي محاولة لعرقلة مسار مناقشة مشروع تعديل القانون الجنائي

من جانب آخر، تطرق المكتب السياسي إلى تطورات ملف تعديل القانون الجنائي الوطني، في ارتباطٍ مع قضايا الحريات، مستحضرا الأهمية الكبيرة التي يكتسيها الموضوع من حيث تحديثُ السياسية الجنائية الوطنية وتكييفها مع المتغيرات المجتمعية وملاءمتها مع الدستور والتوجهات الكونية لحقوق الإنسان، وعَــبَّــرَ عن رفضه التام لأي محاولة للتراجع أو عرقلة مسار مناقشة المشروع المعروض على البرلمان حاليا، والذي يتعين أن يشكل مقدمة لإصلاحٍ شمولي ومتكامل ومتوازن لهذا النص التشريعي الأساسي.

يدعو الشباب إلى التسجيل بكثافة في اللوائح الانتخابية

كما تناول المكتب السياسي موضوع المراجعة السنوية للوائح الانتخابية العامة والمفتوحة إلى غاية نهاية الشهر الجاري، موجها نداءه إلى كافة المواطنات والمواطنين، والشباب منهم على وجه الخصوص، إلى التسجيل بكثافة ضمن هاته اللوائح، عبر إحدى الطرق المُتاحة مباشرةً أو إلكترونيا، وذلك من أجل ضمان حقهم في الاختيار وتحصين فرصتهم في التغيير.

وبذات الصدد يدعو المكتب السياسي جميع تنظيماته المحلية والإقليمية والجهوية وقطاعاته السوسيومهنية ومنظماته الموازية إلى اتخاذ وإبداع مبادرات ملموسة وميدانية في هذا الشأن، بالنظر إلى ما يكتسيه من أهمية قصوى بالنسبة للمشاركة الديموقراطية الإيجابية التي يكافح حزبنا من أجل الارتقاء بها منذ عقود.

يعرب عن مواساته لعائلات ضحايا حادث السير الذي تعرضت له حافلة لنقل المسافرين بتازة

من جهة أخرى، وعلى إثر فاجعة حادث السير المؤلم الذي تعرضت له حافلة لنقل المسافرين  بالطريق السيار على مشارف مدخل مدينة تازة، مساء يوم الأحد الماضي، يتقدم المكتب السياسي بأصدق عبارات المواساة لعائلات الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى منهم، ويُطالب السلطات المختصة بتكثيف المراقبة الجدية على ظروف النقل العمومي، وذلك حفاظا على سلامة وأرواح مستعمليه من المواطنات والمواطنين.

يواصل تحضير انعقاد الدورة الخامسة للجنة المركزية ويستشرف سُـبُــلَ تفعيل وثيقة “تجذر وانصهار”

وعلى مستوى الحياة الداخلية للحزب، تناول المكتب السياسي بالتقييم مختلف الأنشطة التي نظمها مؤخرا، وسجل على وجه الخصوص تنويهه بالنجاح البَــيِّـــن الذي تميز به المؤتمر الجهوي للحزب بجهة مراكش آسفي، يوم السبت الماضي، والذي ساهمت فيه إيجاباً كافةُ الفروع الإقليمية بالجهة.

وتداول المكتب السياسي كذلك في الإجراءات والخطوات التي يعتزم إدراجها ضمن برنامج عمل الفترة المقبلة، من أجل مزيدٍ من تجذر الحزب في مختلف الأوساط المجتمعية، وبغاية انصهاره في القضايا المختلفة التي تستأثر باهتمام كافة الشرائح والفئات الاجتماعية، في أفق كسب الرهانات والاستحقاقات المقبلة.

هكذا، اتخذ المكتب السياسي التدابير السياسية والمادية اللازمة لانعقاد الدورة الخامسة للجنة المركزية المقررة ليوم السبت 14 دجنبر الجاري، والتي سيُخصص الجزء الأوفر منها للتداول في السبل والأساليب العملية والمناهج والآليات الميدانية الكفيلة بتفعيل وثيقة “تجذر وانصهار” التي تمت بلورتها كإطارٍ مرجعي لمقاربة عمل الحزب من موقع المعارضة، يستهدف بعث دينامية أقوى في صفوف الحزب والإسهام في تأطير دينامية وحركية المجتمع والانصهار في قلب النضالات الجماهيرية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.