بلاغ صحفي حول تنظيم حفل تأبين الرفيق الفقيد قاسم الغزوي

ينظم المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، يوم السبت 07 دجنبر 2019 ابتداءً من الساعة الثالثة بعد الزوال، بالمقر الوطني للحزب بالرباط، حفل تأبين الرفيق الفقيد قاسم الغزوي الذي غادرنا، رحمه الله، إلى دار البقاء يوم 09 أكتوبر الماضي.

وفقيد الحزب الذي كان يشغل عضوية مجلس رئاسة الحزب إلى غاية وفاته، سبق له أن تقلد، منذ بداية تسعينيات القرن الماضي، مسؤوليات قيادية في حزب التقدم والاشتراكية، باللجنة المركزية والمكتب السياسي، فضلا عن مسؤولياته السياسية المحلية والإقليمية على صعيد إقليم سيدي قاسم ومنطقة أحد كورت.

وقد ارتبط المسار الكفاحي للفقيد قاسم الغزوي بالمسار النضالي لحزب التقدم والاشتراكية، حيث خاض الراحل النضال المؤسساتي وتدبير الشأن المحلي من منطلقات مبدئية، منذ وقت مبكر، وشغل مسؤولية عضوية مجلس جماعة أحد كورت منذ عام 1976، وتولى في سنة 1992 رئاسة جماعة مولاي عبد القادر، ليظل على رأس هذه الجماعة القروية حتى عام 2015، باحتضانٍ قل نظيره من مواطنات ومواطني المنطقة، كما تقلد مسؤولية عضو بمجلس المستشارين.

والفقيد قاسم الغزوي، فضلا عن ذلك، يُشهد له بأنه حمل بقوة سؤال التنمية القروية وهموم وآلام وآمال الفلاحين الصغار، على وجه الخصوص، والفقراء والمحرومين عموما، وكانت له أيادي بيضاء بكافة هذه المجالات من خلال المكاسب والنجاحات التي حققها على هذه الأصعدة، ومن بينها بناء مركب ثقافي اجتماعي ودار للفتاة تستهدف رفع الإقصاء والتهميش عن المرأة القروية بالمنطقة.

إن حزب التقدم والاشتراكية، وهو يحتفي بذاكرة الرجل ومساره النضالي الغني والمتألق، يستحضر أيضا الخصال الشخصية للراحل وبصماته التي لن تُمحى من الذاكرة، حيث كان مثالا للشهامة والصدق والالتزام، والكرم والوفاء والأمانة، والإنصات والنبل الإنسانية، والتسامح وقبول الآخر والتفاؤل وحب الخير.   

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.