تريا الصقلي تطالب بتحقيق نسبة 7 في المائة المخصصة للأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة على أرض الواقع

في تعقيب إضافي خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم 6 يناير 2012 بمجلس النواب.

في تعقيب إضافي باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم 6 يناير 2012 بمجلس النواب، والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي، شددت النائبة البرلمانية تريا الصقلي على أن نساء ورجال ذوي الاحتياجات الخاصة يطالبون بضمان شروط الكرامة الإنسانية لهم، من حيث التوظيف والتشغيل، بعيدا عن مقاربة الإحسان والشفقة والتبرع، وطالبت تريا الصقلي بتحقيق نسبة 7 في المائة المخصصة لهذه الفئة المجتمعية على أرض الواقع،وهي النسبة التي ذكرت النائبة البرلمانية تريا الصقلي مخطط لها منذ أكثر من عشر سنوات، مؤكدة على ضرورة ضمان الولوجيات للفئة المذكورة، في مجموعة من المؤسسات، وكذا استفادتها من الخدمات العمومية، وكافة الحقوق الدستورية.

وفي أهم مضامين جوابها أكدت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة جميلة المصلي، على قولها :” أن الحكومة نظمت مباراة لأول مرة في 2018 ، – 50 منصبا – ، اليوم نظمت مباراة ،- 200 منصبا،وهذا يعتبر تقدما كبيرا ” مضيفة قولها :” طبعا البرلمان يمكن أن يقترح في مناسبة قانون المالية أشكالا أخرى ونسبا أخرى، وفي نهاية المطاف المؤسسة التشريعية هي البرلمان ” قبل أن تؤكد على أن الحكومة تعتمد المقاربة الحكومية، مضيفة في موضع آخر من جوابها أنه إذا كان أي اهتمام ينبغي لنا أن ندافع عليه اليوم بقوة، فهو التمدرس، وكذا التربية الدامجة ، لأنه من خلال التمدرس تضيف الوزيرة جميلة المصلي، سنسمح للأشخاص في وضعية إعاقة أن يندمجوا اقتصاديا واجتماعيا، مشيرة من جهة أخرى، إلى أن الحكومة ملتزمة بما تم في البرنامج الحكومي، معتبرة أن 7 في المائة التزمت بها كل القطاعات تقريبا، باستثناء قطاعين أو ثلاثة لم تأخذ بهذه النسبة .

محمد بن اسعيد – مجلس النواب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.