الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله يستقبل وفد مجموعة الصداقة البرلمانية المكسيكية المغربية

استقبل الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية الرفيق محمد نبيل بنعبد الله، يوم الثلاثاء 14 يناير 2020 ، بالمقر الوطني لحزب التقدم والاشتراكية بالرباط، رفقة رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية المكسيكية، النائب البرلماني جمال كريمي بنشقرون ، وأعضاء المكتب السياسي للحزب، عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب ، رشيد روكبان ،خديجة الباز ، مجدولين العلمي، وعزوز الصنهاجي، وفدا يمثل مجموعة الصداقة البرلمانية المكسيكية المغربية، يتشكل من رئيسة مجموعة الصداقة المكسيكية-المغربية السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز Maria Del Carmen Bautista- Peláez، كما كان الوفد المكسيكي مرفوقا خلال الاستقبال، برئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المكسيكي السيد ألفريدو فيرما بانويلوس Alfredo Fermat Bañuelos

وخلال هذا الاستقبال ركز الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية محمد نبيل بنعبد الله، على أوجه سبل تنمية التعاون بين المغرب والمكيسك، مبرزا تاريخ العلاقات السياسية المغربية والمكسيكية، كما توقف عند مختلف التطورات السياسية والاقتصادية والثقافية التي شهدها المغرب منذ فجر الاستقلال إلى اليوم، مشيرا إلى التعاون القائم بين حكومتي البلدين،مثمنا انفتاح المكسيك على المغرب باعتباره بوابة للقارة الافريقية ، داعيا إلى عقد برامج عمل مشتركة بين حزب التقدم والاشتراكية ومختلف الأحزاب اليسارية الممثلة داخل البرلمان المكسيكي، بما يعزز العلاقات الدبلوماسية الموازية، معتبرا أن المغرب يعول على المكسيك ومختلف دول أمريكا اللاتينية في الدفاع عن القضية الوطنية ، المتمثلة في قضية الصحراء المغربية، ومن ثم تبني مقترح الحكم الذي تقدم به المغرب لفض النزاع المفتعل حول هذه القضية .

ومن جهتها عبرت السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز والوفد المرافق لها عن السعادة البالغة لزيارة المغرب وأيضا لاستقبال حزب التقدم والاشتراكية للوفد المكسيكي، الذي أشارت المسؤولة المكسيكية إلى أنه يتكون من عدة أحزاب تجمعها مبادئ الاشتراكية وأيضا ارتباطها بالمكاسب السياسية المحققة في المكسيك التي يقودها حاليا حزب يساري على المستوى رئاسة الدولة ورئاسة الحكومة .
كما عبرت السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز، رئيسة مجموعة الصداقة المكسيكية – المغربية عن إعجابها بمستوى التطور الذي حققه المغرب في العديد من المجالات، مؤكدة على أن الوفد المكسيكي لمس ذلك عن قرب من خلال زيارته لكل من الدار البيضاء مراكش والرباط والعيون.

وكان الوفد المكسيكي قد وصل إلى بلادنا يوم 10 يناير 2020 في إطار زيارة عمل ستختتم يوم 17 من الشهر الجاري، حيث التقى خلالها بعدد من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية وبعض الأحزاب السياسة والمسؤولين ببلادنا، كما أجرى رئيس مجلس النواب السيد الحبيب المالكي يوم الثلاثاء 14 يناير 2020 مباحثات مع الوفد المكسيكي، بمقر مجلس النواب، فضلا عن المباحثات التي أجراها رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية –المكسيكية السيد جمال بنشقرون كريمي، يوم الاثنين 13 يناير 2020 بمقر مجلس النواب بالرباط مع رئيسة مجموعة الصداقة المكسيكية-المغربية بمجلس النواب المكسيكي السيدة ماريا ديل كارمن باوتيستا بيلايز (Maria Del Carmen Bautista Peláez) تناولت سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.