حزب التقدم والاشتراكية باليوسفية يناقش الخطة التعبوية تجدر وانصهار

نادية تهامي ومصطفى عديشان يبسطان في اليوسفية المحاور الرئيسية لخطة تجذر وانصهارو تصور الحزب للنموذج التنموي الجديد.


احتضنت دار الشباب باليوسسفية صباح السبت 18 يناير 2020 لقاء تواصليا من تنظيم المجلس الاقليمي لحزب التقدم والاشتراكية ترأسه عضو الكتابة الاقلليمية الرفيق ابراهيم الفينو ، بسطت من خلاله الرفيقة نادية تهامي عضوة المكتب السياسي ونائبة رئيس جهة الرباط سلا القنيط محاور خطة “تجذر وانصهار” ، حيث أبرزت أن هذه الخطة هي امتداد وتحيين لخطة تجذر، وهي وثيقة تأطيرية لمقاربة عمل كافة تنظيمات الحزب من موقع المعارضة، كما أنها ورقة موجِّهة للسير بخطى واثقة نحو استرجاع زمام المبادرة والانصهار في الحركات الاجتماعية غايتها تعبئة الجسد الحزبي، من أجل بعث دينامية أقوى في صفوفه، والإسهام في إحداث وتأطير دينامية مجتمعية، والانخراط الأقوى في قلب النضالات الجماهيرية.


وأشارت نادية تهامي إلى أن الاستراتيجية الحزبية العامة تقوم على قاعدتين متكاملتين: النضال الجماهيري من جهة، والنضال الديموقراطي من خلال الواجهات المؤسساتية من جهة أخرى، ومن هنا تتأسس الأهمية البالغة التي يوليها حزب الكتاب لمختلف الاستحقاقات الانتخابية، لا سيما ، تضيف المتدخلة ، أن بلادنا على بعد أقل من سنتين مقبلة على استحقاقات سنة 2021 ، جعل الرفيق القيادية توجه نداء الحزب لكل المناضلين ليجعلوا هذا الرهان أولوية قصوى، عبر تعبئة كافة تنظيمات الحزب ..


مصطفى عديشان عضو المكتب السياسي المكلف بتتبع جهة مراكش أسفي عرض الخطوط العريضة للتصور الذي قدمته قيادة الحزب للجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد ، والذي تمحور حول 5 مداخل أساسية و50 اجراء عملي انطلاقا من سنة من الاشتغال على هذه الوثيقة لمدة طويلة من الوقت عبر عقد ندوات موضوعاتية وجامعة سنوية خصصت للموضوع .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.