المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ينعي الرفيق عبد القادر اعبابو

ببالغ الحزن وعميق الأسى ينعي المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية الرفيق المناضل والمسرحي والمثقف الملتزم عبدالقادر اعبابو الذي وافته المنية بعد مقاومة طويلة لمرض عضال ظل رفيقنا يجابهه بصمود وصبر وشجاعة.

وهو يودع فقيدنا العزيز إلى مثواه الأخير، يستحضر المكتب السياسي للحزب، ومعه كافة  المناضلات والمناضلين خصاله النضالية الرفيعة، وإيمانه القوي بالمبادئ وانتصاره للحرية والحياة، ومساره الثقافي والإبداعي الغني الحافل بالعطاء في مجالات المسرح والشعر وغيرها، وتشبته الراسخ ووفاءه لما آمن به من قيم ومثل عليا ومبادئ سامية، رغم كل التحديات والصعاب.

ولا يملك المكتب السياسي للحزب أمام هذا الرزي الفادح إلا أن يدعو للفقيد بالمغفرة والرحمة والرضوان، وأن يتقدم لكافة أفراد عائلته الكريمة وخاصة أرملته السيدة السعدية كاني وأبناءه عصام وسلوى ونزار ولإخوته صلاح وأحمد وحسن، وأصدقاءه ومعارفه، و لساكنة دوار اولاد زيدوح  ولعموم الرفيقات والرفاق ولزملاءه بجمعية أنوار سوس للثقافة والفن وبمحترف نمير للمسرح بأكادير وكذا بنقابة الفنانين واتحاد كتاب المغرب بصادق التعازي وخالص مشاعر المواساة، وأن يؤكد أن سيرته النضالية ستبقى حاضرة في ذاكرة الحزب ومناضلاته ومناضليه.

وسيوارى جثمان الفقيد بمقبرة المسلمين بحي تيليلا يوم غد الثلاثاء 21يناير2020 بعد صلاة الظهر بمسجد السلام بحي الباطوار ،  وسينطلق الموكب الجنائزي من بيت الراحل الكائن ب 1عمارة الفلاحة زنقة وجدة حي بتشكات أكادير ,

إنا لله وإنا إليه راجعون

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.