عائشة لبلق، تثير الخسائر التي تكبدها اتفاقية التبادل الحر مع تركيا للاقتصاد الوطني

طالبت بمراجعة اتفاقيات التبادل الحر بما يخدم مصلحة المغرب وتحسين صادراته من خلال التصنيع.

أثناء جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يومه الإثنين 10 فبراير 0202 والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي.

تساءلت النائبة البرلمانية عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية بمجلس النواب عن المستوى الذي وصلت إليه عملية التقييم ومراجعة اتفاقيات التبادل الحر، من قبل وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وخاصة تلك التي تلحق ضررا بالاقتصاد الوطني.

وأكدت النائبة البرلمانية عائشة لبلق في معرض تعقيبها على جواب وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، عن سؤال المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بالمجلس يوم الإثنين 10 فبراير 0202 والمخصصة لمراقبة العمل الحكومي. على تأخر الوزارة الوصية في عملية مراجعة اتفاقيات التبادل الحر، مشددة على أن تركيا لوحدها تكبد خسائر كبيرة للاقتصاد الوطني، علاوة على العجز في الميزان التجاري الذي فاق سنة 2018 فقط 16 مليار درهم، والذي أدى إلى فقدان بلادنا 119 ألف منصب شغل.

وأضافت رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب عائشة لبلق في معرض تعقيبها قولها:” نحن نجد صعوبة في توفير 75 ألف منصب شغل سنويا وبالأحرى فقدان 119 ألف منصب شغل، إضافة إلى الإجهاز على قطاعات كاملة كانت حيوية وريادية ومنها قطاع النسيج على سبيل المثال”

كما جددت النائبة البرلمانية عائشة، بالمناسبة، التأكيد على مطلب نائبات ونواب حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، الداعي إلى ضرورة مراجعة اتفاقيات التبادل الحر، بما يخدم مصلحة المغرب أولا وأخيرا كما طالبت أيضا بضرورة تحسين وتجويد صادرات المغرب مؤكدة على قولها ” الآن نصدر المواد الأولية وهي ليست ذات قيمة مضافة وبالتالي فلا مفر من التصنيع ثم التصنيع ثم التصنيع “.

محمد بن اسعيد

تصوير: رضوان موسى

السيدة النائبة عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب وعملية تقييم ومراجعة التبادل الحر

السيدة النائبة عائشة لبلق رئيسة المجموعة النيابية للتقدم والإشتراكية بمجلس النواب :أين وصلتم السيد الوزير في عملية التقييم ومراجعة اتفاقيات التبادل خاصة تلك التي تلحق ضررا بالاقتصاد الوطني. نجدد مطلبنا مرة اخرى بمراجعة اتفاقيات التبادل الحر، بما يخدم مصلحة المغرب أولا وأخيرا ونطلب ايضا تحسين وتجويد صادرات المغرب.أثناء سؤال خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يومه الإثنين 10 فبراير 2020

Posted by ‎المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب – الصفحة الرسمية‎ on Monday, February 10, 2020
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.