رشيد حموني: منافسة شركة “بيم” التركية تلحق الضرر بالتجار المغاربة الصغار

أثناء تعقيب إضافي خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يوم الإثنين 10 فبراير 2020

أكد النائب رشيد حموني في تعقيب إضافي باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، أثناء جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بالمجلس يوم الإثنين 10 فبراير 2020 والمخصصة لمراقبه العمل الحكومي، على أن فلسفة التبادل الحر هي في المقام الأول تقام مع دول مكملة وليست منافسة في بعض المواد مشيرا الى أن الجميع يقر اليوم بأن المغرب متضرر من اتفاقية التبادل الحر مع تركيا مضيفا قوله:” ما العيب في مراجعة هذه الاتفاقيات؟ قبل أن يؤكد على أن شركة ” بيم” التركية ” ولو أننا لا نريد ذكر الأسماء تنافس التجار الصغار، وعيب علينا أن نأتي بدانون من هناك” يقول النائب رشيد حموني، قبل أن يتساءل في سياق تعقيبه الإضافي بقوله ” لماذا لا تريد تركيا الاستثمار في المغرب؟ “

محمد بن اسعيد

تصوير: رضوان موسى

السيد النائب البرلماني رشيد حموني من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب وضرورة مراجعة اتفاقيات التبادل الحر

السيد النائب رشيد حموني من المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب:فلسفة التبادل الحر هي في أول حاجة تقام مع دول مكملة وليس منافسة في بعض المواد اليوم مع تركيا وكذا الجميع يقر بأن المغرب متضرر وما العيب في مراجعة اتفاقيات التبادل الحر ؟اليوم " بيم" ولو اننا لا نريد ذكر الأسماء تنافس التجار الصغار، وعيب علينا أن نأتي بدانون من هناك لماذا لا تريد تركيا الاستثمار في المغرب؟في تعقيب إضافي باسم المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة بمجلس النواب يومه الإثنين 10 فبراير 2020

Posted by ‎المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية بمجلس النواب – الصفحة الرسمية‎ on Monday, February 10, 2020
مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.