بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ليوم الخميس 30 أبريل 2020

عقد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية اجتماعه الأسبوعي، عن بُـــعــد، يوم الخميس 30 أبريل 2020، للتداول في تطورات الأوضاع الوطنية، كما أقر الدعوة إلى اجتماع اللجنة المركزية عن بُــعد،،، وبعد أن جدد تحيته العالية للطبقة العاملة المغربية بمناسبة ذكرى فاتح ماي، أعرب عن ما يلي:

يعبر عن رفضه لمشروع القانون المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي ويطالب بسحبه

رفضه المطلق لمشروع القانون المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي، المُــسَرَّب والمُتداول في أوساط الرأي العام، وذلك بالنظر إلى ما تضمنه من مقتضيات تشكل مَــسًّا بالحريات والمكاسب الحقوقية؛

يُحَمِّلُ مسؤولية مشروع النص المذكور إلى الحكومة وأطرافها، بغض النظر عن طبيعة العلاقات المتجاذبة التي تسود بين مكونات الأغلبية، ويعتبر عَــرْضَهُ في مجلسٍ حكومي مُــنافيًــا لواجب الحكومة في صَــوْنِ الحريات والمبادئ الديموقراطية التي يكرسها الدستور. وتأسيسا عليه يطالب الحكومة بسحب المشروع فورا ونهائيا؛

يعتبر أن تسريب المشروع من داخل أوساط حكومية، وفي هذه الظرفية الصعبة التي تعيشها بلادنا، سلوكًــا غير مسؤول، خاصة وأننا نوجد في وضع وطني يتطلب أقصى درجات التماسك والوحدة والتلاحم في المعركة الوطنية ضد جائحة كورونا، حيث يتعين عدم تحويل حالة الطوارئ الصحية، بأي شكل من الأشكال، إلى حالة طوارئ ديموقراطية تَـــمُــسُّ بثابتِ الاختيار الديموقراطي الذي ينص عليه دستور بلادنا؛

يسجل ارتياحه الحَــذِر بخصوص تطور الحالة الوبائية ببلادنا ويدعو إلى مواصلة التضامن ودعم الأسر المتضررة

يسجل ارتياحه الحَــذِر بخصوص التطور الإيجابي للحالة الوبائية، ويعتبر أن التحكم فيها يتوقف على ضرورة استمرار احترام الجميع لتدابير الحجر الصحي وقواعد الوقاية، لا سيما خلال شهر رمضان المبارك، مع الوعي التام بأن الفئات الشعيبة المُستضعفة تعاني أكثر من غيرها من جراء هذه الظروف العصيبة، ما يقتضي استمرار مجهود دعم الأسر المتضررة ليشمل تلك التي لم تستفد منه إلى حد الآن، وهو ما سيتأتى بفضل مواصلة الإسهامات التضامنية للأشخاص والمؤسسات والهيئات، ومن بينها الأعمال التضامنية الهامة للجماعات الترابية؛

في ذات الاطار، يوجه نداءه الى القطاع البنكي من أجل أن ينخرط أكثر في المجهود التضامني الوطني، دعمًا للمقاولة وللأشخاص الذاتيين، وذلك بما يراعي الوضع المالي للأبناك، وبما يستحضر في نفس الوقت المسؤولية الاجتماعية والبُــعْــدَ التضامني الذي يتعين أن تأخذ الأبناك نصيبها من أعبائه ومستلزماته؛

يعبر عن الاستعداد للإسهام الاقتراحي في مجهود إنعاش الحياة الاقتصادية والاجتماعية

يعبر عن استعداد حزب التقدم والاشتراكية للإسهام في المجهود الوطني الاقتراحي المتعلق ببلورة سيناريوهات الخروج التدريجي من حالة الطوارئ الصحية وإنعاش الحياة الاقتصادية والاجتماعية في المراحل الموالية له، علما أن المجهود المُــقَــدَّر الذي تقوم به لجنة اليقظة الاقتصادية على هذا الصعيد من شأنه أن يتعزز، في إطار احتضانه المطلوب من قِــبَــلِ الحكومة، بإشراك مختلف المؤسسات الدستورية والفعاليات السياسية والفرقاء الاجتماعيين، بما في ذلك الجماعات الترابية التي ينبغي، في هذه الظروف، الحفاظ على اختصاصاتها الكاملة وأدوارها الأساسية والمندرجة في إطار الديموقراطية الترابية؛

يُــشيد بدورية رئاسة النيابة العامة حول مكافحة العنف ضد المرأة في ظل فترة الحجر الصحي

يُــشيد بدورية رئاسة النيابة العامة حول مكافحة العنف ضد المرأة في ظل استمرار فترة الحجر الصحي ببلادنا، والتي من شأنها الإسهام في تحسين التدابير والإجراءات المتعلقة بحماية النساء ضحايا العنف، وذلك من خلال الحرص على إعطاء الأولوية للقضايا ذات الصلة، وتطوير بنيات استقبال ومعالجة الشكايات والتبليغات التي موضوعها العنف ضد النساء، وهو ما يتوافق مع المبادئ الحقوقية الكونية والوطنية التي تولي المرأة مكانتها الهامة داخل النسيج الأسري والمجتمعي.

يحيي مختلف مبادرات الهياكل الحزبية ويقرر عقد دورة استثنائية للجنة المركزية عن بُــعد يوم السبت 16 ماي 2020

وخلال هذا الاجتماع، أشاد المكتب السياسي بمختلف المبادرات التضامنية والأنشطة التي تبلورها هياكلُ حزبنا ومنظماته الموازية، وصادق على عناصر التقرير الذي سيقدمه الأمين العام، باسمه، أمام دورة استثنائية للجنة المركزية التي تم إقرار انعقادها ،عن بُــعد، يوم السبت 16 ماي 2020.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.